17 تموز يوليو 2015 / 20:50 / منذ عامين

مكتب التحقيقات الاتحادي: دافع مهاجم تنيسي لا يزال غير معروف

(رويترز) - قال مسؤول في مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) يوم الجمعة إن المحققين الأمريكيين ما زالوا يجرون تحريات لمعرفة الدافع وراء هجوم تشاتانوجا بولاية تنيسي الذي قتل فيه أربعة من مشاة البحرية يوم الخميس وإنهم ليس لديهم بعد ما يشير إلى أن المهاجم استلهم فكر تنظيم الدولة الإسلامية.

اثنان من محققي مكتب التحقيقات الاتحادي في أحد موقعي الهجوم في تنيسي يوم الجمعة. تصوير: تامي تشابل - رويترز .

وقال إد راينهولد الضابط المناوب في مكتب التحقيقات الاتحادي في مؤتمر صحفي إن المهاجم محمد يوسف عبد العزيز (24 عاما) كان يحمل ثلاثة أسلحة اشترى بعضها بشكل قانوني وكان يرتدي سترة مهيأة لحمل مزيد من الطلقات أثناء الهجوم.

واضاف قوله إن المحققين يدرسون سجل سفر عبد العزيز في الخارج.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below