خامنئي: الاتفاق النووي لن يغير علاقات ايران مع الولايات المتحدة

Sat Jul 18, 2015 9:23pm GMT
 

من بوزورجمهر شرف الدين نوري وباباك ديغانبيشه

دبي/بيروت (رويترز) - قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم السبت إن الاتفاق النووي مع القوى العالمية لا يشير إلى أي تحول أكبر في علاقات إيران مع واشنطن أو بشأن سياساتها في الشرق الأوسط.

واقيمت احتفالات في شوارع طهران بعد الاعلان عن إبرام الاتفاق النووي حيث يتوقع الكثير من الإيرانيين أن يؤدي إلى تيسير حياتهم اليومية واستقرار الاقتصاد الذي تضرر جراء العقوبات المفروضة منذ سنوات.

لكن خامنئي الذي يملك القول الفصل في الشؤون العليا للدولة في إيران وبارك المحادثات النووية تحرك لتبديد اي تكهنات بأن الاتفاق سيؤدي إلى تقارب أوسع مع الولايات المتحدة.

وأضاف "قلنا مرارا إننا لا نتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن الشؤون الاقليمية أو الدولية ولا حتى القضايا الثنائية. هناك بعض الاستثناءات مثل البرنامج النووي الذي تفاوضنا عليه مع الأمريكيين لخدمة مصالحنا."

وقال في كلمة ألقاها في مسجد بالعاصمة الإيرانية طهران وتخللتها هتافات "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل" إن سياسات الولايات المتحدة في المنطقة تختلف "180 درجة" مع سياسات إيران.

وأضاف "لن نكف مطلقا عن دعم أصدقائنا في المنطقة وشعوب فلسطين واليمن وسوريا والعراق والبحرين ولبنان. حتي بعد هذا الاتفاق لن تتغير سياستنا تجاه الولايات المتحدة المتغطرسة."

وتتهم بعض الدول الخليجية العربية إيران منذ وقت طويل بالتدخل وتزعم أن طهران تقدم الدعم بالمال أو السلاح لحركات سياسية في عدة دول من بينها البحرين واليمن ولبنان. وتنفي إيران الأمر لكنها تتعهد بمواصلة دعمها المعلن للحكومتين السورية والعراقية اللتين تحاربان جماعات سنية مسلحة متنوعة.

  يتبع

 
خامنئي يلقي خطبة عيد الفطر في مسجد الامام الخميني في وسط طهران يوم السبت. (صورة مقدمة من طرف ثالث لم يتسن لرويترز التحقق من مصداقيتها وموقعها وتاريخها ومحتواها. تستخدم الصورة في الاغراض التحريرية فقط يحظر بيعها وتسويقها واستغلالها في حملات اعلانية ويحظر الاحتفاظ بها في الارشيف) - رويترز