18 تموز يوليو 2015 / 12:41 / منذ عامين

اشتباكات بين قوميين ونشطاء ضد العنصرية أثناء مسيرة مناهضة للهجرة في أستراليا

ملبورن (رويترز) - وقع اشتباك بين مئات القوميين والنشطاء الأستراليين المناهضين للعنصرية والشرطة في مدينة ملبورن يوم السبت في مظهر نادر من مظاهر العنف في بلد تكتسب قضية الهجرة فيه حساسية متزايدة.

واستخدمت الشرطة رذاذ الفلفل لمحاولة الفصل بين الطرفين بعد أن حاول النشطاء المناهضون للعنصرية منع القوميين من تنظيم مسيرة أطلقوا عليها مسمى ”استعيدوا أستراليا“.

وقال دانيال نالياه رئيس حزب نهضة أستراليا ومنظم مسيرة استعيدوا أستراليا أمام الحشد “الرسالة واضحة للغاية: إذا جئتم إلى هنا فعليكم إتباع طريقتنا في العيش.

”وإذا كنتم ترون أنكم جئتم من مكان أفضل من المكان الذي ذهبتم إليه فاصمتوا واحزموا أمتعتكم واخرجوا.“

وانتشر نحو 450 من أفراد الشرطة بعد اشتباكات عنيفة وقعت في مسيرة مشابهة في وقت سابق هذا العام واستخدموا رذاذ الفلفل للفصل بين الطرفين.

وقالت شرطة ولاية فكتوريا إن أربعة أشخاص اعتقلوا في ملبورن. وذكرت وسائل اعلام محلية أن الشرطة ألقت القبض على شخص في مسيرة أخرى بمدينة أديليد. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below