19 تموز يوليو 2015 / 03:05 / منذ عامين

مقتل ِأربعة مدنيين وجندي في قصف مكثف في شرق أوكرانيا

مسلحون موالون لروسيا في شرق اوكرانيا يوم 12 يوليو تموز 2015 - رويترز

دونيتسك (أوكرانيا) (رويترز) - تبادلت أوكرانيا وانفصاليون مؤيدون لروسيا الاتهامات يوم السبت بقصف مناطق سكانية على الرغم من وقف لإطلاق النار وأعلنوا مقتل أربعة مدنيين وجندي بعد أسبوع من أعنف قتال وقع منذ شهر.

وقال الانفصاليون إن رجلا قُتل جراء قصف القوات الأوكرانية في وسط دونيتسك . وذكر شاهد من رويترز أنه رأى جثة رجل في مبنى محترق على الرغم من انه لم يُعرف ماإذا كان هو نفس الشخص.

وقتل أكثر من 6500 شخص منذ اندلاع الصراع في شرق أوكرانيا في ابريل نيسان من العام الماضي. وهدأت الهجمات منذ التوسط في اتفاق لوقف إطلاق النار في مينسك عاصمة روسيا البيضاء قبل خمسة أشهر ولكن الجانبين يتبادلان الاتهامات بوقوع انتهاكات.

وقال ليسينكو ”أغلب القصف والهجمات المسلحة التي شنها الانفصاليون وقعت أثناء الليل لتفادي جذب أنظار المراقبين الدوليين.“

وقال إن الانفصاليين ركزواهجماتهم على المناطق السكنية شمال غربي مدينة دونيتسك الواقعة تحت سيطرتهم وإن عسكريا وامرأة وحفيدتها ورجلا يبلغ من العمر 49 عاما قتلوا.

واتهم الانفصاليون الجيش الأوكراني بتكثيف هجومه.

وقالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تراقب وقف اطلاق النار إن كلا الجانبين لم يسحب المدفعية الثقيلة من خط المواجهة كما يطالب الاتفاق.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below