19 تموز يوليو 2015 / 20:39 / منذ عامين

الافراج عن بريطاني سجن في أمريكا لدعمه طالبان

لندن (رويترز) - قالت اسرة رجل بريطاني يوم الاحد إنه أفرج عن قريب لها حكمت عليه في العام الماضي محكمة أمريكية بالسجن لمدة 12 عاما ونصف بعد ان أقر انه مذنب في ادارة موقع على الانترنت لدعم حركة طالبان.

وشمل الحكم على بابار أحمد السجن عشر سنوات أمضاها بالفعل. وقال مدعون أمريكيون إن جرائمه شملت تجنيد مقاتلين لحركة طالبان وتنظم القاعدة في الفترة التي سبقت هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على مدينة نيويورك وواشنطن.

لكن القاضية التي أصدرت الحكم على أحمد لم تصدر ضده العقوبة القصوى التي تبلع 25 عاما لانها لم تعتقد أنه تورط مباشرة مع القاعدة وانه لا يوجد خطر من ان يتورط في جرائم في المستقبل.

وقالت اسرته في بيان ”نحن اسرة بابار أحمد يسعدنا ان نعلن ان... بابار عاد إلى الوطن إلينا بعد 11 عاما في السجن .“

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below