21 تموز يوليو 2015 / 11:41 / بعد عامين

تأجيل محاكمة رئيس تشاد السابق بعد أن قاطعها محاموه

رئيس تشاد السابق حسين حبري - أرشيف رويترز

دكار (رويترز) - تأجلت يوم الثلاثاء محاكمة رئيس تشاد السابق حسين حبري فيما يتصل بقتل الآلاف خلال حكمه بين عامي 1982 و1990 حتى سبتمبر أيلول بعد أن عينت المحكمة محامين جددا لأن فريق الدفاع عنه قاطع الجلسة.

ورفض حبري الاعتراف بالمحكمة المدعومة من الاتحاد الافريقي التي تحاكمه في السنغال وأجبر على المثول أمامها في اليوم الثاني من محاكمته التي وصفت بأنها اختبار للمؤسسات القانونية في افريقيا.

وتكلل المحاكمة معركة مستمرة منذ 15 عاما خاضها ضحايا ومدافعون عن حقوق الانسان لتقديم الرئيس السابق للعدالة في السنغال التي فر اليها بعد أن أطاح به انقلاب في تشاد.

وتأجلت الجلسة بعد بضع دقائق من بدئها يوم الثلاثاء حين لم يحضر محاموه وعين رئيس هيئة المحكمة ثلاثة محامين لتمثيله. وأمهل القاضي المحامين الجدد 45 يوما للتحضير ومن المقرر استئناف المحاكمة في 7 سبتمبر أيلول.

وقال ريد برودي من منظمة هيومن رايتس ووتش ”الضحايا يحاربون منذ 25 عاما. لا يريدون الانتظار لكنهم يستطعيون الانتظار 45 يوما.“

وتأجلت أولى جلسات محاكمته يوم الاثنين بعد أن أخذ حبري (72 عاما) يردد شعارات ضد المحكمة واضطر رجال الأمن لاصطحابه الى خارج القاعة بالقوة. كما تم إخراج عدد من أنصاره من قاعة المحكمة.

وفي جلسة يوم الثلاثاء جلس حبري بمفرده والتزم الصمت وأحاط به ثمانية من رجال الأمن.

وتدور الدعوى ضد حبري حول ما اذا كان قد أمر شخصيا بقتل وتعذيب آلاف المعارضين السياسيين والخصوم. وعثرت لجنة للحقيقة في تشاد على أدلة عن قتل نحو أربعة آلاف وقدرت أن الإجمالي قد يصل الى عشرة أمثال هذا العدد.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below