22 تموز يوليو 2015 / 14:06 / منذ عامين

الصين تعيد جواز سفر الفنان المعارض آي ويوي بعد مصادرته أربع سنوات

الفنان الصيني المعارض آي ويوي أثناء مقابلة مع رويترز في الفندق الذي يقيم فيه في بكين يوم 24 مارس آذار 2015. تصوير كيم كيونج هوون - رويترز.

بكين (رويترز) - قال المعارض الصيني آي ويوي إن السلطات في بكين أعادت إليه يوم الأربعاء جواز سفره الذي صادرته قبل أكثر من أربع سنوات في أعقاب احتجازه سرا لمدة 81 يوما.

وقال آي (58 عاما) لرويترز عبر الهاتف إن شرطة مكتب المغادرة والوصول -التي تصدر جوازات السفر للمواطنين الصينيين- اتصلت به صباح يوم الأربعاء لاستلام جواز سفره والذي أصبح في يده الآن.

جاءت الخطوة المفاجئة وسط حملة واسعة على المجتمع المدني في الصين.

وبحصوله على جواز سفره من المفترض ان يتمكن من حضور معرض لأعماله في الأكاديمية الملكية للفنون بلندن في شهر سبتمبر أيلول. ومن شأن عدم ذهابه إثارة مزيد من التعليقات السلبية بشأن الصين في بريطانيا قبل شهر واحد من زيارة مقررة للرئيس شي جين بينغ.

وقال آي انه مسموح له قانونا بالسفر خارج الصين لكن هذا سيعتمد على إصدار الدول الأخرى تأشيرة دخول له.

وقال آي ”لست متفاجئا لأنهم في الواقع أخبروني أنهم سيعيدون لي جواز سفري قبل عدة سنوات.“

ولم ترد وزارة الأمن العام -التي تدير مكتب المغادرة والوصول- على طلبات أرسلت بالفاكس للتعليق على الأمر.

ودعا مؤيدو آي في الغرب حكوماتهم للضغط على الصين لاعادة جواز سفره له. ولم يتمكن آي من حضور ورش عمل ومعارض في ألمانيا والولايات المتحدة وإنجلترا.

وقال آي إن أول بلد يريد السفر له هو ألمانيا حيث يريد إجراء فحص طبي وزيارة ابنه الذي يعيش في برلين منذ 11 شهرا.

وألقي القبض على آي في 2011 دون تهمة محددة ووضع رهن الحبس الانفرادي معظم الوقت مما أثار تنديدا دوليا. وأيدت محكمة لاحقا غرامة قيمتها 2.4 مليون دولار على آي بتهمة التهرب الضريبي.

وأصر الفنان ذو الشهرة العالمية على أن اتهامات التهرب الضريبي ملفقة بسبب انتقاده للحكومة.

وفي نوفمبر تشرين الثاني 2013 بدأ الفنان في الاحتجاج على حظر سفره بوضع الزهور في سلة دراجة هوائية أمام استديو الرسم الخاص به في بكين ومنزله. وقال على تويتر إنه سيفعل ذلك يوميا حتى ”يستعيد حق السفر بحرية“. واليوم الأربعاء قال إنه مر 600 يوم.

وقال إن الشرطة لم تفرض عليه ”أي شروط إضافية أو تحذيرات“ لاعادة جواز سفره. وأضاف ان الأمور كانت ”سلسة للغاية“.

اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below