22 تموز يوليو 2015 / 17:13 / منذ عامين

مكتب التحقيقات الاتحادي لم يقطع إن كان المشتبه به في حادث تنيسي من المتطرفين

إدوارد راينهولد الضابط المناوب الذي يقود تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي في حادث إطلاق النار في تشاتاتونجا في ولاية تنيسي يتحدث في مؤتمر صحفي يوم 17 يوليو تموز 2015. تصوير تامي تشابيل - رويترز.

(رويترز) - قال إدوارد راينهولد الضابط المناوب الذي يقود التحقيق يوم الأربعاء إن مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي لم يقطع حتى الآن إن كان المشتبه به في حادث إطلاق النار الدامي الذي أسقط خمسة قتلى من البحرية الأمريكية في ولاية تنيسي الأسبوع الماضي انتهج طريق التطرف قبل إقدامه على تنفيذ الهجوم.

وأضاف راينهولد في مؤتمر صحفي أن المحققين يعتقدون أن المشتبه به محمد يوسف عبد العزيز تصرف بمفرده في يوم إطلاق النار على منشأتين عسكريتين في تشاتانوجا.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below