قرغيزستان تتحدى واشنطن وتقول إن وكالة مساعدات أمريكية ستفقد امتيازاتها

Wed Jul 22, 2015 6:55pm GMT
 

بشكك (رويترز) - قالت وزارة الخارجية في قرغيزستان يوم الأربعاء إن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو.إس.إيد) ستفقد وضعها المميز في البلاد مما يصعد من حدة خلاف مع واشنطن بشأن جائزة منحت لمعارض مسجون.

وكان رئيس وزراء قرغيزستان تمير سارييف قد أمر حكومته بالغاء اتفاقية للتعاون الثنائي وقعت في عام 1993 مع الولايات المتحدة اعتبارا من 20 أغسطس اب.

وتمثل الاتفاقية الإطار القانوني الذي يسهل دخول المساعدات الانسانية والاقتصادية إلى قرغيزستان.

واحتجت وزارة الخارجية في قرغيزستان بالفعل لدى واشنطن بشأن منح جائزة وزارة الخارجية الامريكية لحقوق الانسان الى عظيمجون عسكروف وهو صحفي وناشط يقضي عقوبة السجن مدى الحياة لاتهامات بالتحريض على الكراهية العرقية في الجمهورية السوفيتية السابقة.

وقالت الحكومة الأمريكية يوم الأربعاء إنها تشعر بخيبة أمل من قرار قرغيزستان بالغاء الاتفاقية لكنها تأمل إمكانية الاستمرار في تقديم المساعدات لهذا البلد.

وقدمت الولايات المتحدة مساعدات بنحو ملياري دولار منذ استقلال قرغيزستان عام 1991 "لدعم وتعزيز التحول الديمقراطي في قرغيزستان".

وقال نائب وزير خارجية قرغيزستان إيميل كايكييف إن معظم المساعدات كانت تتم عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو.إس.إيد)".

واضاف "طبقا لذلك فإن إلغاء هذه الاتفاقية سيؤثر مباشرة على الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومنظمات أخرى تعمل في مشروعات أخرى."

وتابع كايكييف إن الوكالة ستفقد اعتبارا من 20 أغسطس آب الامتيازات الضريبية والجمركية في حين لن يتمتع الأمريكيون العاملون في مشروعات المساعدات بالحصانة والوضع المساوي للدبلوماسيين.

(اعداد أحمد حسن للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)