26 تموز يوليو 2015 / 03:20 / بعد عامين

الرئيس الكولومبي يأمر بوقف الغارات الجوية على معسكرات متمردي فارك

الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس في بوجوتا يوم 9 يوليو تموز 2015. تصوير: جون فيزكاينو - رويترز

بوجوتا (رويترز) - أمر الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس بوقف الغارات الجوية على معسكرات متمردي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية المتمردة (فارك)مع سعي الحكومة لتلطيف الأجواء مع تلك الجماعة الماركسية أثناء صياغة الجانبين اتفاقية سلام لإنهاء الحرب المستمرة منذ 50 عاما.

وجاء قرار سانتوس يوم السبت بعد أيام فقط من سريان وقف لإطلاق النار من جانب فارك مما يوفر انفراجة في محادثات هددها تصعيد في أعمال العنف في الأونة الأخيرة.

وقال سانتوس في مدينة قرطاجنة الساحلية"هذا سيؤدي إلى تقليل عدد القتلى وتقليل المعانة والضحايا.

"من اليوم لن تُشن أي غارات إلا بأمر صريح من الرئيس ."

وتجري الحكومة وفارك محادثات سلام في كوبا منذ عامين ونصف لإنهاء أطول حرب في أمريكا اللاتينية والتي أدت إلى سقوط نحو 220 ألف قتيل وتشريد الملايين على مدى 50 عاما .

ولكن تصعيدا في القتال هذا العام ألقى بظلاله على المفاوضات.

وكان سانتوس قد أوقف في مارس آذار قصف فارك ولكنه استأنفه بعد ذلك بشهر في أعقاب خرق المتمردين هدنة كانوا قد التزموا بها وقتلهم عشرة جنود.

وبدأت فارك أحدث هدنة يوم الاثنين وتستمر شهرا. وقال سانتوس إنه سيحلل التقدم الذي أُحرز خلال أربعة أشهر ليقرر ماإذا كانت المحادثات ستستمر.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below