26 تموز يوليو 2015 / 10:14 / بعد عامين

انتحارية تقتل 19 على الأقل في سوق بشمال نيجيريا

داماتورو (نيجيريا) (رويترز) - قالت الوكالة الوطنية لمواجهة الطواريء إن تفجيرا نفذته انتحارية في سوق مزدحمة في مدينة داماتورو بشمال شرق نيجيريا يوم الأحد أودى بحياة 19 شخصا وتسبب في إصابة 47 آخرين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير لكنه يمثل أحدث هجوم في الأسابيع القليلة الماضية يحمل بصمات جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

وقتل مئات الأشخاص في تفجيرات وهجمات بإطلاق النار في شمال نيجيريا منذ أن تولى الرئيس محمد بخاري منصبه في 29 مايو أيار ووعد بسحق الجماعة.

وقال محمد كانار المتحدث باسم الوكالة الوطنية لمواجهة الطواريء ”ارتفع عدد القتلى إلى 19 وأصيب 47.“

وجاء الهجوم بعد ستة أيام من قيام انتحاري بقتل ثلاثة من رجال الشرطة عند نقطة تفتيش على مشارف المدينة. وفي وقت سابق من الشهر الحالي قتلت انتحارية تسعة أشخاص على الأقل في المدينة أثناء تجمع المصلين للاحتفال بعيد الفطر.

وبنهاية 2014 كانت لبوكو حرام السيطرة على أراض توازي مساحة بلجيكا لكن القوات النيجيرية أخرجتها من معظم تلك المساحة بمساعدة عسكرية من جاراتها تشاد والنيجر والكاميرون.

لكن رغم تشتت أفرادها فإن الجماعة المتشددة لا تزال قادرة على شن هجمات في شمال نيجيريا وفي بلدان مجاورة.

وقتل 19 شخصا على الأقل في تفجير انتحاري في مدينة مروا بشمال الكاميرون يوم السبت.

وأجرى بخاري منذ توليه الرئاسة سلسلة من التغييرات بهدف مواجهة عنف المتشددين من بينها تغيير عدد من كبار القادة العسكريين.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below