الجيش التركي: مسلحون أكراد يقتلون جنديين في تفجير

Sun Jul 26, 2015 7:04pm GMT
 

من إيجي توكساباي وتولاي كارادينيز

أنقرة (رويترز) - قال الجيش التركي إن مسلحين أكرادا قتلوا اثنين من جنوده في تفجير قنبلة مزروعة على الطريق يوم الأحد ردا على ما يبدو على الحملة التي بدأتها أنقرة على حزب العمال الكردستاني بالتزامن مع ضربات تستهدف متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وغيرت تركيا من موقفها بشكل مفاجئ هذا الأسبوع بعد أن احتفظت لوقت طويل بموقف متردد حيال التحالف الأمريكي ضد تنظيم الدولة الإسلامية وأقدمت على فتح قواعدها العسكرية الجوية للتحالف وشنت غارات بدورها على تنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني.

وأثارت الضربات ضد حزب العمال مخاوف حيال مستقبل عملية السلام الهشة مع الأكراد التي انطلقت في أواخر 2012 بعد 28 عاما من إراقة الدماء لكنها توقفت مؤخرا.

وقال بيان للجيش التركي يوم الأحد إن أربعة جنود أصيبوا حينما انفجرت سيارة ملغومة وعبوات ناسفة أثناء مرور سيارة عسكرية على طريق سريع في منطقة قرب مدينة ديار بكر ذات الغالبية الكردية بجنوب شرق البلاد خلال الليل.

وأضاف البيان أن المقاتلين المتشددين الأكراد فتحوا بعد ذلك النار على السيارة العسكرية بالرشاشات.

وذكرت وكالة أنباء دوجان أن ستة أشخاص على الأقل اعتقلوا للاشتباه بعلاقتهم بالحادث.

واستهدف حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة وواشنطن تنظيما إرهابيا ضباطا من الشرطة في جنوب شرق البلاد وفي مناطق أخرى متهما الحكومة ذات الجذور الإسلامية بمساعدة الدولة الإسلامية سرا للإضرار بأكراد سوريا.

ويشن حزب العمال الكردستاني حربا على أنقرة منذ عام 1984 سعيا للحصول على استقلال ذاتي للأكراد. ويتهم ساسة معارضون ومنتقدون الرئيس رجب طيب إردوغان بشن حملة ضد الدولة الإسلامية للتغطية على قمع الأكراد.   يتبع

 
رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو خلال مؤتمر صحفي في أنقرة يوم 13 يوليو تموز 2015. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز.