تصاعد العنف في السلفادور بعد أوامر من عصابات لسائقي الحافلات بالإضراب

Tue Jul 28, 2015 8:41am GMT
 

سان سلفادور (رويترز) - قالت الشرطة ومسؤولو شركة الحافلات في السلفادور إن عصابات تستخدم العنف أمرت سائقي الحافلات بالإضراب عن العمل يوم الاثنين في صراع أدى إلى قتل ستة أشخاص وتقطُع السبل بالآف الركاب في شوارع العاصمة سان سلفادور.

وأضاف المسؤولون إن العصابات صعدت أعمال العنف في مطلع الأسبوع للضغط على حكومة الرئيس سلفادور سانشيز سيرين للتفاوض معها على تخفيف حملة على عملياتها وضمان توافر أوضاع أقل صرامة بالنسبة لاعضائها المسجونين.

ورفضت الحكومة حتى الآن إجراء حوار مع العصابات التي أدت حربها إلى جعل السلفادور إحدى أكثر الدول عنفا في الأمريكتين.

وعُثر على خمسة من سائقي الحافلات وأحد عمال النقل مقتولين يوم الاثنين كما أُحرقت حافلتان في مطلع الأسبوع من قبل أشخاص يشتبه بأنهم أفراد عصابات يسعون للابتزاز. وأكد مدير الشرطة المدنية مقتل هؤلاء الأشخاص.

وقال هاوارد كوتو نائب مدير الشرطة للصحفيين"العصابات هددت بهذا الهجوم وفي حقيقة الأمر نفذته."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)