28 تموز يوليو 2015 / 15:00 / بعد عامين

محامية تطالب بالافراج عن صحفي أمريكي محبوس في ايران

دبي (رويترز) - نقلت وكالة أنباء تسنيم الايرانية عن محامية جيسون رضائيان الصحفي الأمريكي من أصل ايراني الذي يعمل بصحيفة واشنطن بوست قولها يوم الثلاثاء إنه يتعين على إيران إخلاء سبيل الصحفي لعدم وجود أدلة تعضد الاتهامات المنسوبة اليه ومنها التجسس.

وقالت المحامية ليلى احسان لتسنيم في مايو أيار إن موكلها متهم بالتجسس وجمع معلومات سرية وتسليمها لحكومات معادية وكتابة رسالة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما والإخلال بالأمن القومي.

وعقدت أول جلسة للنظر في هذه القضية في مايو ايار الماضي أي بعد نحو عشرة أشهر من اعتقال الصحفي الذي يرأس مكتب الصحيفة في طهران.

ونقلت تسنيم عن احسان قولها "راجعت قضية موكلي ولا توجد أدلة أو مستندات تبرهن على ارتكابه لهذه الجرائم".

وأضافت "بموجب الأحكام التي تضمنها اتفاق فيينا فقد طلبنا تبرئة موكلي على الفور".

وقالت وسائل إعلام إيرانية إنه الى جانب رضائيان تم اعتقال زوجته يجانه صالحي ومصورة صحفية وأخلي سبيلهما بكفالة لكنهما حوكمتا في مايو أيار أيضا.

وحث كل من أوباما وعائلة رضائيان وجماعات حقوقية والصحيفة على الافراج الفوري عن رضائيان وانتقدوا محاكمته مرارا. وشجبت صحيفة واشنطن بوست قضية رضائيان واصفة إياها "بالسخيفة".

وقالت احسان "إنه مسجون منذ أكثر من عام .. وبقاؤه في السجن غير قانوني بموجب القانوني الجنائي الايراني الجديد".

وقالت وسائل اعلام ايرانية إن رضائيان -المحتجز في سجن ايفين بطهران- قد يحكم عليه بالسجن مدة تصل الى 20 عاما حال إدانته.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below