3 آب أغسطس 2015 / 09:52 / بعد عامين

قوات الأمن الروسية تقتل 14 متشددا إسلاميا

موسكو (رويترز) - قالت لجنة مكافحة الإرهاب الروسية إن قوات الأمن قتلت يوم الاحد ثمانية يشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية وستة إسلاميين آخرين يوم الاثنين في شمال القوقاز.

وتسعى موسكو جاهدة لإخماد تمرد متشددين أعلنوا خلافة في شمال القوقاز الذي تقطنه غالبية من المسلمين بجنوب روسيا حيث خاض الانفصاليون حربين في التسعينات.

وقالت لجنة مكافحة الإرهاب إن المتشددين الذين قتلوا الأحد في جمهورية الأنجوش ضالعون في ”جرائم إرهابية“ منها قتل مسؤولين بجهاز إنفاذ القانون والابتزاز.

وأضافت أن الستة الذين قتلوا يوم الاثنين يشتبه بضلوعهم في جرائم ”إرهاب دولي“ وأنهم سقطوا في مدينة نالتشيك عاصمة منطقة كاباردينو-بلكاريا وهي منطقة جبلية أخرى في شمال القوقاز.

وذكرت اللجنة أن أحد القتلى في الأنجوش هو آدم تاجيلوف الذي قالت إنه وراء اشتباك دار بمدينة جروزني عاصمة الشيشان في ديسمبر كانون الأول الماضي وسقط فيه أكثر من 20 قتيلا من الشرطة والمتشددين.

ووقع الاشتباك قبل ساعات من الموعد الذي كان مقررا أن يدلي فيه الرئيس فلاديمير بوتين خطابه السنوي عن حالة الاتحاد.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below