4 آب أغسطس 2015 / 08:03 / بعد عامين

طائرات تركية تقصف أهدافا للمقاتلين الأكراد ومقتل جنود بجنوب شرق البلاد

ديار بكر (رويترز) - قال الجيش إن طائرات تركية مقاتلة قصفت أهدافا للمقاتلين الأكراد بجنوب شرق البلاد يوم الثلاثاء. وقتل ثلاثة جنود في هجومين منفصلين في اقليم مجاور.

مقاتلة تركية من طراز اف-16 فور اقلاعها من قاعدة في مدينة اضنة بجنوب البلاد يوم 27 يوليو تموز 2015. تصوير. مراد سيزار - رويترز

ونفذت طائرات تركية من طراز إف-16 العملية الجوية التي استغرقت 35 دقيقة ضد أهداف حزب العمال الكردستاني في داجليجا باقليم هاكاري قرب الحدود مع العراق الذي توفر جباله الشمالية قاعدة آمنة نسبيا للمتمردين.

وقعت الهجمات الجوية بعد مقتل جنديين عندما فجر مقاتلون أكراد لغما يتم التحكم فيه عن بعد بإقليم شرناق. وفي يوم من أعمال العنف المتبادل بعد وقت قصير من غارات الطائرات إف-16 قتل جندي آخر وأصيب جندي عندما هاجم متشددون موقع حراسة في شرناق بقذيفة صاروخية.

واجتاح العنف شرق تركيا منذ الشهر الماضي عندما صعد حزب العمال الكردستاني هجماته ضد قوات الامن التركية وشنت أنقرة ضربات جوية انتقامية ضد مقاتليه في تركيا وشمال العراق.

وعبر مسؤول كبير بالاتحاد الاوروبي عن قلقه من ان العنف يمكن ان يقوض أي جهود لانهاء تمرد حزب العمال الكردستاني المستمر منذ ثلاثة عقود. وأثار احتمال وقوع اضطرابات في بلد مجاور لكل من العراق وسوريا محور نشاط تنظيم الدولة الاسلامية قلقا بين الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي.

وبذلك يرتفع عدد القتلى في صفوف أفراد قوات الأمن التركية في هجمات لحزب العمال الكردستاني منذ 20 يوليو تموز إلى 18 شخصا على الأقل في أسوأ إراقة للدماء منذ أن وقع الحزب اتفاقا مع الحكومة لوقف إطلاق النار عام 2013.

وأعلن حزب العمال الكردستاني أنه سيصعد الهجمات في منتصف يوليو تموز بسبب ما وصفها بأنها انتهاكات لوقف إطلاق النار. ورد الحزب بالمزيد من العنف منذ أن بدأت تركيا حملتها الجوية على معسكرات الحزب في شمال العراق في 24 يوليو تموز في إطار ما وصفه رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو بأنه ”قتال متزامن ضد الإرهاب“.

وقصفت طائرات تركية أيضا مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وسمحت أنقرة لتحالف تقوده الولايات المتحدة ويقصف التنظيم باستخدام قواعدها الجوية في شن المزيد من الغارات.

وقال وزير الطاقة التركي ان حزب العمال الكردستاني خرب خط أنابيب شاه دينيز الذي يحمل الغاز الطبيعي من أذربيجان بعد أيام من مهاجمة خط لانابيب النفط يضخ الخام الى تركيا من العراق.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below