تحقيق-تحريك حزب العمال البريطاني إلى اليسار.. "تنفير للناخبين" أم "ترياق"؟

Tue Aug 4, 2015 1:55pm GMT
 

من كيلي مكليلان ووليام جيمس

لندن (رويترز) - بعد الهزيمة التي مني بها حزب العمال البريطاني في الانتخابات الاخيرة والتي تعد الأسوأ على الاطلاق منذ عقود يسعى زعماء كبار في الحزب الى ربطه أكثر بتيار الوسط لاستعادة تأييد قطاع من الناخبين لكن ناشطي الحزب يحتشدون وراء يساري عتيد يرى ان الوقت حان لان يتخذ الحزب خطا راديكاليا.

يشهد حزب العمال انقساما حادا حول انتخاب زعيم جديد خلفا لإد ميليباند الذي فشل في مسعاه كمرشح لرئاسة الوزراء لدرجة ان البعض يشك في ان الحزب الذي أنشأ الرعاية الاجتماعية والخدمات الصحية في بريطانيا قادر على ان يبقى متماسكا.

ووجه أعضاء في الحزب من الوزن الثقيل خدموا كوزراء في حكومة توني بلير وجوردون براون في الفترة من 1997 الى 2010 تحذيرات تصل الى حد الذعر من ان الانحراف الى اليسار يعني ادخال حزب العمال الى مرحلة النسيان في الانتخابات القادمة.

لكن مجموعة صاعدة من النشطاء وزعماء النقابات العمالية تقول ان زعماء الوسط الذين قادوا حزب العمال طوال عشرين عاما خانوا جذوره الاصلية في الانتخابات الاخيرة وجعلوه يفقد بوصلته بتبنيهم سياسات منافسيهم في حزب المحافظين الحاكم.

ووجدت هذه المجموعة ضالتها في جيريمي كوربين وهو عضو اشتراكي مخضرم في مجلس العموم من دعاة السلام وليس له اي خبرة في المناصب الوزارية وليس له نصيب وافر من الحظ كمرشح لزعامة الحزب ورئاسة الوزراء.

تمكن كوربين (66 عاما) بالكاد ان يجد لنفسه مكانا في القائمة التي ستطرح للاقتراع لانتخاب زعيم جديد للحزب لكنه أصبح الان مفضلا لدى خبراء استطلاعات الرأي والمراهنين ليهزم وزيرين سابقين في السباق على منصب زعامة حزب العمال حين تعلن نتائج الانتخابات الداخلية في 12 سبتمبر ايلول.

ويعكس صعوده نجاح يساريين راديكاليين في دول تمتد من اليونان وحتى اسبانيا استفادوا من غضب الناخبين من تبني أحزاب يسار الوسط الاوروبية لسياسات التقشف منذ الازمة المالية عام 2008.

أصاب هذا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي ينتمي الى حزب المحافظين الحاكم بسعادة غامرة. بل ان صحيفة ديلي تلجراف اليمينية حثت قراءها المحافظين على ان يتحولوا لتأييد حزب العمال ويعطوا أصواتهم لكوربين حتى "يقضوا على الحزب بلا رجعة" بربطه "باشتراكي ملتح ينفر الناخبين" كزعيم جديد للحزب.   يتبع

 
جيريمي كوربين المرشح لرئاسة حزب العمال البريطاني في لندن يوم 20 يونيو حزيران 2015 - رويترز