4 آب أغسطس 2015 / 14:55 / بعد عامين

وزير ايطالي يزور إيران سعيا لعلاقات أفضل

دبي (رويترز) - عقد وزير الخارجية الايطالي باولو جنتيلوني محادثات مع مسؤولين في طهران يوم الثلاثاء ليصبح الأحدث بين عدد من المسؤولين الأوروبيين الذين يسعون إلى إقامة علاقات أوثق مع إيران بعد توصلها إلى اتفاق بشأن برنامجها النووي مع القوى العالمية.

وزير الخارجية الايطالي باولو جنتيلوني خلال مؤتمر صحفي في كييف يوم 6 مايو ايار 2015. تصوير: فالنتين اوجيرينكو - رويترز.

ومن بين الذين زاروا إيران منذ التوصل إلى اتفاق 14 يوليو تموز وزراء كبار من فرنسا وألمانيا وصربيا وهو ما زاد من احتمالات رفع العقوبات المصرفية والتجارية المفروضة على إيران ربما بحلول نهاية هذا العام.

وقال بنك الاستثمار ميديوبانكا في بيان إنه وقع إلى جانب وزارة التنمية الإيطالية ووكالة ائتمانات التصدير (اس.ايه.سي.إي) مذكرة تفاهم خلال الزيارة مع وزارة الاقتصاد الإيرانية والبنك المركزي الإيراني.

وأضاف البيان أن هدف الاتفاق هو ”تسهيل العلاقات الاقتصادية والتجارية المستقبلية بين البلدين.“

وقبل زيارته لإيران نقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن الوزير جنتيلوني قوله ”علاقات ايطاليا الاقتصادية مع إيران تضررت بالتأكيد أثناء فترة العقوبات لكن الاتفاق النووي الأخير يوفر فرصة لتحسن تدريجي في علاقات البلدين.“

وقالت وزيرة التنمية الاقتصادية الايطالية فيدريكا جويدي أحد أفراد الوفد الذي يرافق جنتيلوني لصحفيين إيرانيين إن ايطاليا ستستثمر بكل تأكيد في صناعة السيارات الإيرانية في المستقبل القريب.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عنها قولها ”عدد السيارات التي تنتج في إيران مرتفع وهذا لن يقتصر على السوق الإيرانية.“

وبعد سنوات من إبعادها عن النظام المصرفي العالمي وانقطاع أغلب علاقاتها التجارية مع الغرب يتيح الاتفاق النووي لإيران تخفيف العقوبات المفروضة عليها في مقابل وضع قيود على برنامجها النووي ومراقبته.

وتقول إيران إنها توصلت لاتفاق مبدئي مع بنوك ألمانية بعينها لفتح فروع لها في البلاد.

ونقل تلفزيون برس تي.في الإيراني عن ولي الله سيف محافظ البنك المركزي الإيراني قوله إنه تم التوصل لهذا الاتفاق خلال زيارة قام بها مؤخرا سيجمار جابرييل وزير الاقتصاد ونائب المستشارة الألمانية.

ولم يصدق البرلمان ولا مجلس الأمن القومي في ايران على الاتفاق النووي بعد وتأمل الحكومة أن تظهر زيارات المسؤولين الأوروبيين لمعارضيها ما قد تحققه إيران في فترة ما بعد العقوبات.

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below