4 آب أغسطس 2015 / 17:24 / بعد عامين

رئيس وزراء أسبانيا ينتقد جهود استقلال قطالونيا

رئيس وزراء أسبانيا ماريانو راخوي خلال مؤتمر صحفي في لا بالما ديل كوندادو جنوب أسبانيا يوم الثلاثاء. تصوير: مارسيلو ديل بوزو - رويترز.

مدريد (رويترز) - انتقد رئيس وزراء أسبانيا ماريانو راخوي يوم الثلاثاء خطط قطالونيا لاختبار التأييد للاستقلال باجراء انتخابات اقليمية قائلا انه لن يسمح لأحد بتفكيك أسبانيا أو إخراج عملية التعافي الاقتصادي عن مسارها.

جاء الهجوم المركز من جانب راخوي على الانتخابات الاقليمية التي قرر رئيس قطالونيا ارتور ماس ان تجرى في 27 سبتمبر ايلول بينما قدمت حكومته مشروع ميزانية عام 2016 التي استهدفت اظهار الحزب الشعبي الحاكم على انه أفضل حزب مؤهل للمحافظة على الاستقرار الاقتصادي بعد الانتخابات العامة المقرر أن تجرى بحلول نهاية العام.

ويكتسب تعافي أسبانيا قوة بعد سنوات من أزمة اقتصادية شديدة. ونما الاقتصاد بأقصى سرعة منذ عام 2007 في الربع الثاني وتتراجع البطالة رغم انها ما زالت أكثر من 20 في المئة.

وأعلن ماس عن انتخابات برلمان قطالونيا مساء الاثنين وقدم موعدها عاما وصورها على انها تصويت بالوكالة على الاستقلال بعد ان توجهت حكومة راخوي الى المحكمة لعرقلة الاستفتاء في الاقليم الشمالي الشرقي للانفصال عن أسبانيا.

واستبعد راخوي استقلال قطالونيا وقال انه يأمل في ان تضع الانتخابات الاقليمية نهاية "للخلاف والانقسام والمواجهة" التي خلقتها جهود قطالونيا للاستقلال.

وقال للصحفيين في هويلفا بجنوب أسبانيا "لا يمكننا ان نستمر بهذا الوضع لفترة أطول." وأضاف "لا أحد سيفكك أسبانيا.. لا أحد سيحول مواطني قطالونيا الى أجانب في بلدهم."

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below