4 آب أغسطس 2015 / 18:32 / بعد عامين

مجلس النواب الأمريكي سيصوت على مشروع قانون لرفض الاتفاق الإيراني

واشنطن (رويترز) - قال أعضاء بارزون بالحزب الجمهوري إن مجلس النواب الذي يتمتع فيه الحزب بأغلبية سيصوت على مشروع قانون لرفض الاتفاق النووي الموقع بين القوى الدولية وإيران حين يعود الأعضاء إلى واشنطن في سبتمبر أيلول.

مبنى الكونجرس الأمريكي في واشنطن- أرشيف رويترز

وقال العضو الجمهوري إد رويس رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب وهو الذي تقدم بمشروع قانون رفض الاتفاق ”هذا الاتفاق يقدم الكثير جدا بسرعة جدا لبلد إرهابي.. إنه يجعل العالم أقل أمنا وأقل استقرارا.“

وبموجب قانون مراجعة اتفاق ايران النووي الذي وقعه الرئيس باراك أوباما في مايو ايار فإن أمام الكونجرس حتى 17 سبتمبر ايلول ليقر أو يرفض الاتفاق النووي بين ايران والقوى العالمية الذي أعلن في 14 يوليو تموز.

وقد يتسبب صدور قانون بالرفض في عرقلة الاتفاق من خلال تجريد أوباما من القدرة على رفع معظم العقوبات الأمريكية على إيران بشكل مؤقت. ووعد أوباما باستخدام حق النقض في حالة تمرير الكونجرس للقانون.

وكان بوسع أعضاء بالكونجرس اختيار التصويت على مشروع قرار غير ملزم بالموافقة أو عدم القيام بأي شيء والسماح بتمرير القانون.

وقال زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ ميتش مكونيل إن المجلس سيدرس على الأرجح مشروع قرار لرفض الاتفاق النووي.

لكن المبادرة الدبلوماسية من جانب أوباما حظيت بتأييد مهم في الكونجرس في أوساط حزبه الديمقراطي. ويعني ذلك أنه حتى إذا مرر الكونجرس قرارا بعدم الموافقة فإن الجمهوريين لن ينجحوا على الأرجح في الحصول على ما يكفي من أصوات لتجاوز حق النقض الذي يتمتع به الرئيس.

وحصل الاتفاق على تأييد كل من تيم كين العضو الديمقراطي المعروف في الكونجرس الأمريكي والذي شارك في وضع قانون يسمح للكونجرس بمراجعة الاتفاق النووي مع إيران وباربرا بوكسر وهي أحد الأعضاء اليهود الكبار في مجلس الشيوخ وبل نيلسون الذي صنفه بعض المراقبين ضمن فريق لم يستقر على رأي.

وقال نيلسون في خطاب بمجلس الشيوخ وهو يعلن موقفه ”تهديد خطير كإيران يواجه إسرائيل وحلفاءنا.. سيخمد هذا الخطر الذي يتهددهم ويتهددنا من حصول إيران على أسلحة نووية.“

ويعارض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاتفاق النووي ويصفه بأنه تهديد لبقاء إسرائيل نفسها. وتحشد جماعات مؤيدة لإسرائيل ضد الاتفاق لتزيد الضغط على الأعضاء اليهود بشكل خاص.

ويملك أعضاء الكونجرس أسبوعين فقط للتشاور والتصويت على مشروع قانون الرفض بعد العودة من عطلتهم في أغسطس آب. وبدأت عطلة مجلس النواب يوم الأربعاء الماضي وستبدأ عطلة مجلس الشيوخ هذا الأسبوع.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below