6 آب أغسطس 2015 / 17:53 / بعد عامين

مقتل 17 في تحطم هليكوبتر عسكرية بجنوب أفغانستان

قندهار (افغانستان) (رويترز) - قال مسؤولون إن طائرة هليكوبتر تابعة للجيش الأفغاني تحطمت يوم الخميس مما أسفر عن مقتل 17 شخصا كانوا على متنها في ضربة لسلاح الجو الأفغاني الذي استنزفت موارده منذ انسحاب معظم القوات الأجنبية العام الماضي.

وقالت طالبان التي صعدت تمردها إنها أسقطت الطائرة الهليكوبتر في إقليم زابل الجنوبي لكن مسؤولا حكوميا ألقى المسؤولية على عطل فني وقال إنه لم يكن هناك أي إطلاق نار.

وقال جول إسلام سيال وهو متحدث حكومي في إقليم زابل إن 12 جنديا وخمسة من أفراد الطاقم قتلوا في التحطم في اليوم ذاته الذي نُفذ فيه تفجيران انتحاريان ألقيت مسؤوليتهما على طالبان.

وسقط آلاف بين قتيل ومصاب منذ بداية العام.

وقال سيال ”كانت هناك طائرتا هليكوبتر.. احداها أصيبت بمشكلة فنية واتصلت بالأخرى وأبلغت طيارها بأنها ستهبط اضطراريا. وبمجرد هبوطها اشتعلت فيها النيران.“

ونشر المتحدث باسم طالبان قاري يوسف أحمدي رسالة في حسابه على موقع تويتر يعلن فيها مسؤولية طالبان عن تحطم الطائرة. وكثيرا ما يبالغ المتشددون في تقدير مكاسبهم في المعارك.

ويملك الجيش الأفغاني نحو 150 طائرة ولديه 390 طيارا وهو عدد صغير مقارنة مع القوة الجوية التي كان ينشرها حلف شمال الأطلسي لتقديم الدعم الجوي ونقل الإمدادات والمساعدة في عمليات الإجلاء قبل انسحاب معظم القوات الأجنبية العام الماضي لتترك للقوات الأفغانية مهمة التصدي لحركة طالبان.

ويتكون معظم الأسطول الجوي الأفغاني من طائرات مي-17. ولم يعرف بعد طراز الطائرة الهليكوبتر التي تحطمت يوم الخميس.

وفي وقت سابق يوم الخميس قال مسؤولون إن شاحنة ملغومة استهدفت قاعدة للقوات الأفغانية الخاصة في إقليم لوجار الشرقي الأمر الذي أدى إلى مقتل ثلاثة جنود وثلاثة مدنيين وإصابة عشرات.

وقال حاكم الإقليم عليم فدائي ”كانت قنبلة هائلة وكانت مزروعة في شاحنة صغيرة. تسببت في خسائر كبيرة وسط المدنيين وحطمت نوافذ على بعد كيلومترات.“

وفي رسالة بالبريد الالكتروني للصحفيين أعلن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان المسؤولية عن هجوم لوجار.

وفي وقت لاحق يوم الخميس قال رحمة الله أطرفي نائب قائد شرطة مدينة قندهار الجنوبية إن خمسة مقاتلين آخرين لطالبان يرتدون سترات ناسفة هاجموا موقعين للشرطة في المدينة لكنهم قتلوا قبل أن ينجحوا في الدخول.

وأضاف أن اثنين من أفراد قوات الأمن الأفغانية قتلا في هجوم قندهار.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below