مقتل العشرات في موجة هجمات بالقنابل في العاصمة الأفغانية

Fri Aug 7, 2015 10:01pm GMT
 

من مير واعظ هاروني وجيسيكا دوناتي

كابول (رويترز) - قتل انتحاري عشرات الطلاب عند أكاديمية للشرطة في كابول يوم الجمعة في حين هزت تفجيرات منطقة قرب المطار في موجة هجمات بدأت بتفجير شاحنة ضخمة ملغومة في العاصمة الأفغانية في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة.

تأتي الهجمات بعد نحو أسبوع من إعلان طالبان اختيار زعيم جديد وستبدد على الأرجح أي أمل في عودة سريعة إلى محادثات السلام بين طالبان وحكومة الرئيس أشرف عبد الغني.

وأعلن متحدث باسم حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم على أكاديمية الشرطة الذي قالت مصادر أمنية إنه أدى إلى سقوط 50 أو 60 شخصا على الأقل ما بين قتيل ومصاب.

وقال مسؤول بالشرطة "كان الانتحاري يرتدي زي الشرطة وفجر عبوته الناسفة بين الطلاب الذين كانوا عائدين لتوهم من عطلة."

وبعد التفجير بقليل هز انفجاران منطقة شمالي مطار كابول قرب قاعدة للقوات الخاصة الأمريكية. وسمع أيضا دوي إطلاق نار من أسلحة صغيرة.

ومازالت تفاصيل الهجمات غير واضحة لكن التفجيرات وقعت قرب عدة أهداف منها مركز لشرطة مكافحة المخدرات وقرب قاعدة لمتعاقدي الأمن الأمريكيين وقاعدة للقوات الخاصة الأمريكية تعرف باسم كامب انتيجريتي.

وقال مصدر أمني غربي "شنت عناصر مناهضة للحكومة هجوما مركبا ضد كامب انتيجريتي بدأ بسيارة ملغومة أعقبه إطلاق نار من أسلحة صغيرة ثم تفجيرات أخرى."

وبعد قليل من التفجيرات سمع أزيز الطائرات الحربية في سماء وسط كابول.   يتبع

 
رجل شرطة في موقع هجوم بالعاصمة الافغانية كابول يوم الجمعة. تصوير. محمد اسماعيل - رويترز