7 آب أغسطس 2015 / 06:41 / بعد عامين

كيري يرحب بدفء العلاقات مع فيتنام ويربط نموها بتعزيز الحريات

هانوي (رويترز) - رحب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الجمعة بدفء العلاقات مع فيتنام عدو بلاده السابق لكنه قال إن نموها مرهون برغبة الحكام الشيوعيين في حماية حقوق الانسان والحريات.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يتحدث في مؤتمر صحفي في كوالالمبور يوم 6 أغسطس آب 2015. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

وكيري هو أحدث مسؤول أمريكي كبير يزور فيتنام مع احتفال البلدين اللذين خاضا حربا ضروسا بعلاقات آخذة في النمو على مدى 20 عاما منذ تطبيع العلاقات بينهما والتي توسعت سريعا خلال العام المنصرم.

وفي خطابه احتفالا بهذه الذكرى قال كيري إن السدود التي قامت بسبب ”انعدام الثقة وسوء التفاهم“ آخذة في السقوط وحث فيتنام على اظهار التزام أكبر بالاصلاحات القانونية والسماح بحرية التعبير والتجمهر.

وقال كيري ”التقدم في حقوق الانسان وسيادة القانون سيوفر أساسا لشراكة استراتيجية أعمق وأكثر استدامة.“

وتسعى الولايات المتحدة الى تكثيف الجهود لبناء علاقات أقوى مع فيتنام لتعزيز نفوذها في آسيا في مواجهة نفوذ الصين لكن حقوق الانسان والسجناء السياسيين يشكلون عقبة على الطريق.

والتقى كيري في وقت سابق مع الرئيس الفيتنامي ترونج تان سانج وقال وزير الخارجية الامريكي إنه أقر بأهمية حماية حقوق الانسان.

وقال كيري ”في محادثاتنا مع الرئيس سانج اليوم كان واضحا جدا بشأن أهمية احترام حقوق الشعب (بالنسبة لزعماء فيتنام).“

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below