50 كيلومترا قطعها مهاجر سوداني على قدميه ليعبر النفق بين فرنسا وبريطانيا

Fri Aug 7, 2015 2:34pm GMT
 

من بول ساندل

لندن (رويترز) - سار مهاجر سوداني مسافة 50 كيلومترا على قدميه ليقطع نفق القنال من فرنسا إلى بريطانيا متفاديا القطارات فائقة السرعة وحراس الأمن قبل أن توقفه السلطات قبل مسافة قصيرة من مدخل النفق على الجانب البريطاني.

ويحاول آلاف المهاجرين من أفريقيا والشرق الأوسط الفرار من مخيمات متنقلة في ميناء كاليه الفرنسي ودخول بريطانيا بشكل غير مشروع بالقفز في شاحنات والاختباء في قطارات مما أعاق حركة البضائع والركاب عبر القنال الانجليزي.

وقالت الشرطة البريطانية إنها عثرت على عبد الرحمن هارون (40 عاما) على مقربة من المدخل البريطاني للنفق قرب فولكستون في جنوب شرق انجلترا مساء يوم الثلاثاء.

وذكرت الشرطة أنه اتهم "بالتسبب في تعطيل قاطرة أو عربات تستخدم السكك الحديدية" وأنه سيمثل أمام المحكمة.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه تم بناء المزيد الأسوار وأرسل حراس وكلاب بوليسية لتعزيز الأمن في المحطة بكاليه.

وأضاف لقناة سكاي نيوز يوم الجمعة "نحقق تقدما لكن هناك حاجة لفعل المزيد بما في ذلك تعزيز الأمن في النفق نفسه... سنراقب هذه التحسينات وستحدث في الأسابيع والأيام المقبلة."

وذكرت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن الأوضاع في كاليه "مروعة" لكن يمكن التعامل مع "زهاء ثلاثة آلاف شخص" هناك وأن تعزيز الأمن لن يساعد.

وقال فينسنت كوشيتيل مدير أوروبا لدى المفوضية إن لندن رفضت هذا العام عشرة طلبات فرنسية لتحمل مسؤولية أشخاص تربطهم صلات قوية ببريطانيا ويسمح لهم القانون الأوروبي بطلب اللجوء إلى فرنسا ومن ثم نقلهم إلى بريطانيا.   يتبع