7 آب أغسطس 2015 / 12:52 / بعد عامين

رئيس مجلس النواب البرازيلي يقول إنه لا يتآمر لعزل الرئيسة

رئيس مجلس النواب البرازيلي إدواردو كونها في برازيليا يوم 12 مارس أذار 2015. تصوير: أوسلي مارسيلينو - رويترز

برازيليا (رويترز) - قال رئيس مجلس النواب البرازيلي إدواردو كونها أحد خصوم الرئيسة ديلما روسيف في مقال رأي نشرته صحيفة فولها دي ساو باولو يوم الجمعة إن مساءلة روسيف بغرض عزلها قد تزعزع دعائم الديمقراطية في البرازيل.

وكتب في المقال قائلا ”لن أقبل محاولات الإشارة إلي باعتباري المدبر لعملية مساءلة الرئيسة ديلما روسيف. قلت أكثر من مرة بأن المساءلات ليست أسلوبا يستخدمه الخاسرون في الانتخابات لكنها أداة قانونية خطيرة لا ينبغي استخدامها سوى في حالات معينة.“

وانشق كونها عن حكومة روسيف في أواخر يوليو تموز لكنه نفى اتهامات بأنه يقود حملة في الكونجرس لتقويض سياسة التقشف التي تنتهجها روسيف بالموافقة على زيادات في أجور موظفي القطاع العام وتخفيف مشاريع القوانين التي تهدف إلى تقليص الانفاق الحكومي.

وقال ”لا يوجد شيء اسمه مجلس كونها. مجلس النواب مستقل...“

ودعا زعماء معارضة لإجراء انتخابات مبكرة أو مساءلة روسيف بغرض عزلها بعد أن خسرت السيطرة على قاعدتها السياسية في الكونجرس وشهدت تراجع معدلات التأييد لها إلى مستويات غير مسبوقة.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below