حقائق-على أوباما أن يوجه المسار في الكونجرس ليوافق على اتفاق إيران

Sat Aug 8, 2015 1:24am GMT
 

واشنطن (رويترز) - يتعين على الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن ينتهج مسارا واضحا وإن كان مراوغا في الكونجرس لمنع نسف الاتفاق النووي مع إيران.

وسيكون هدفه اقناع عدد كاف من الاعضاء الديمقراطيين في الكونجرس لتأييد الاتفاق لمواجهة المعارضة شبه الجماعية من الاعضاء الجمهوريين.

وستشمل العملية على الارجح تصويتا إجرائيا في مجلس الشيوخ أي تصويت على قرار برفض الاتفاق في مجلسي الشيوخ والنواب واذا مر القرار واستخدم أوباما حق النقض (الفيتو) فيُجري تصويت لالغاء النقض. وفيما يلي الكيفية التي يرجح ان تنجح وكيفية حساب الاصوات:

يعارض الجمهوريون بصفة عامة اتفاق ايران ولديهم أغلبية تمنحهم السيطرة على مجلسي الشيوخ والنواب. وبعض الديمقراطيين لديهم مخاوف بشأن الاتفاق أيضا.

وبمجرد ان يعود الكونجرس من عطلة أغسطس آب في الثامن من سبتمبر ايلول ستبدأ المناقشات بشأن قرار يقضي برفض الاتفاق.

وللمضي قدما في القرار في مجلس الشيوخ سيتعين على الجمهوريين حشد 60 صوتا للموافقة على مشروع قرار اجرائي باغلاق المناقشات. واذا أمكنهم التوصل الى ذلك فانهم سيحتاجون الى 51 صوتا فقط للموافقة على القرار نفسه. وأمامهم حتى 17 سبتمبر ايلول ليفعلوا ذلك.

ولا يوجد مانع اجرائي بأغلبية كبيرة في مجلس النواب ويتوقع ان يفوز القرار بسهولة بالموافقة هناك.

واذا أيده مجلسا الكونجرس فان أوباما وعد باستخدام النقض (الفيتو) لوقف قرار الرفض.   يتبع

 
الرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن يوم 5 أغسطس آب 2015. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز.