8 آب أغسطس 2015 / 19:59 / بعد عامين

فرنسا تحقق في اتهام مسؤول جابوني بالفساد

باريس (رويترز) - قال مصدر قضائي يوم السبت إن فرنسا تحقق في اتهام كبير موظفي الرئيس الجابوني علي بونجو بتلقيه رشوة للمساعدة في ترسية عقد لصالح احدى الشركات.

واعتقلت الشرطة الفرنسية ميكسينت اكرومبيسي لاستجوابه الاثنين الماضي في خطوة انتقدتها الجابون بشدة لكنها افرجت عنه بعد اكتشاف انه يحمل حصانة دبلوماسية.

وقالت المصادر إن اكرومبيسي يشتبه في انه حصل على رشوة من شركة مارك الفرنسية التي تصنع الملابس العسكرية فيما يتعلق بترسية عقد من الجابون لصالح شركة مارك في نهاية عام 2005.

وأضافت المصادر أنه بالنسبة للشخص الذي يشتبه في انه قدم الرشوة لاكرومبيسي وهو فيليب بيلين رئيس شركة مارك فقد قرر ممثلو الادعاء وضعه رسميا رهن التحقيق. ولم ترد شركة مارك على الفور على اتصال هاتفي أو على رسالة بالبريد الالكتروني للتعليق على الامر.

وبعد عودته الى بلاده قال اكرومبيسي وهو احد المستشارين المقربين للرئيس الجابوني في صفحته على فيسبوك انه رهن تصرف نظام العدالة الفرنسي بشرطة احترام سيادة الجابون وحقوقه. ولم يقدم اي نفي صريح.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below