9 آب أغسطس 2015 / 09:06 / بعد عامين

تقارير: مقتل ثمانية أشخاص جراء إعصار ضرب ساحل الصين الشرقي

بكين (رويترز) - ضرب إعصار الساحل الشرقي للصين يوم الأحد مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص ودفع السلطات لإلغاء مئات الرحلات الجوية وإجلاء أكثر من 163 ألف شخص.

بلدة غمرتها المياه بعدما ضربها الاعصار سوديلور في اقليم فوجيان يوم الأحد. صورة لرويترز (يحظر استخدام الصورة داخل الصين. ويحظر بيع الصورة للأغراض التحريرية أو التجارية داخل الصين)

وأسفر الإعصار سوديلور عن مقتل ستة أشخاص في تايوان خلال اليومين الماضيين قبل أن يعبر مضيق تايوان ويضرب إقليم فوجيان على البر الرئيسي الصيني في وقت متأخر من مساء السبت.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الإعصار يتجه ليضرب بقوة إقليمي تشجيانغ وجيانغشي.

وذكر تلفزيون الصين المركزي الحكومي (سي.سي.تي.في) أن ثمانية أشخاص قتلوا في مدينة هانغتشو مع تسبب الأمطار الغزيرة والرياح القوية في اقتلاع الأشجار وسيول وانهيارات طينية.

وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون الرسمي مركبات غمرتها المياه بشكل جزئي وهجرها أصحابها في الطرقات التي أغرقتها مياه الفيضانات بينما كان الجنود يخوضون في المياه بحثا عن ضحايا محتملين.

وذكرت شينخوا أن أكثر من 163 ألفا أجلوا عن منازلهم في فوجيان كما انقطعت الكهرباء عن أكثر من مليوني منزل في حين ألغيت أكثر من 530 رحلة جوية وتوقف 190 قطارا فائق السرعة عن العمل.

وفي تايوان خفت سرعة الرياح وتراجعت غزارة الأمطار يوم الأحد على الرغم من استمرار تحذيرات مكتب الأرصاد الجوية المركزي من عدم استقرار الطقس فيما بدأت إزالة الأشجار والأوحال وغيرها من الركام من الطرقات.

وذكرت السلطات أن العاصفة أسفرت عن مقتل ستة أشخاص في تايوان وفقدان أربعة وإصابة نحو 400 آخرين.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below