10 آب أغسطس 2015 / 13:55 / بعد عامين

أوكرانيا تعلن أعنف قصف من الانفصاليين في الشرق منذ فبراير

جندي يسير على الشاطىء في ماريوبول يوم 20 مارس أذار 2015. تصوير: ماركو دجونيكا - رويترز

كييف (رويترز) - اتهمت الحكومة الأوكرانية يوم الاثنين الانفصاليين الموالين للروس باستهداف مواقعها بأعنف قصف مدفعي منذ ستة أشهر وقالت إن مؤشرات تدل على تصعيد الصراع رغم اتفاق وقف لإطلاق النار.

وقال الجيش الأوكراني إن 400 من الانفصاليين مدعومين بدبابات هاجموا القوات الحكومية المتمركزة حول بلدة ستاروناتيفكا على بعد 50 كيلومترا شمالي مدينة ماريوبول الساحلية التي تسيطر عليها القوات الحكومية. ونفى الانفصاليون مهاجمة قوات حكومية.

وتتيح السيطرة على مدينة ماريوبول للانفصاليين فتح ممر إلى شبه جزيرة القرم التي انتزعتها روسيا من أوكرانيا وضمتها إلى أراضيها في العام الماضي.

ولم يفلح وقف لإطلاق النار تم توقيعه في منتصف فبراير شباط في كبح العنف في المنطقة الشرقية المتنازع عليها. ودأب كل طرف على اتهام الآخر بخرق بنود اتفاق السلام وترد أنباء يومية عن وقوع ضحايا.

وقال أندريه ليسينكو المتحدث باسم الجيش الأوكراني "هجوم المحتلين السافر هذا جاء على خلفية تصعيد الوضع في شرق أوكرانيا." ووصف قصف الانفصاليين في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة بأنه الأعنف منذ معركة السيطرة على بلدة ديبالتسيف في فبراير شباط الماضي.

وقال ليسينكو إن القوات الأوكرانية صدت الهجوم بالقصف المدفعي واستعادت الأراضي التي خسرتها.

ونقلت خدمة دي.إيه.إن الإخبارية التابعة للانفصاليين عن إدوارد باسورين وهو أحد قادة الانفصاليين نفيه الهجوم على قوات حكومية واتهم أوكرانيا بشن قصف مدفعي عنيف.

وفي وقت سابق قال ياروسلاف شيبورني وهو متحدث عسكري آخر باسم الحكومة الأوكرانية إن هذا الهجوم يظهر أن مدينة ماريوبول لا تزال تحت تهديد من الانفصاليين.

وقال "الخطر الحقيقي على ماريوبول يتمثل في الطرق المؤدية إليها من ناحية جرانيتنو وستاروناتيفكا. كنا نعلم بذلك واستعددنا له."

وقال ليسينكو إن جنديا قتل وفقد آخر في العملية بالإضافة لإصابة 16 في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وفي واشنطن قال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تشعر "بقلق بالغ" من تصاعد الهجمات التي قال إنها خلفت ثلاثة قتلى من الجنود الأوكرانيين و35 مصابا في الأيام القليلة الماضية.

وقال كيربي إن أوكرانيا سجلت 127 هجوما يوم الاثنين.

وأضاف في إفادة صحفية "روسيا والانفصاليون الذين تدعمهم لا يمكنهم الحديث عن السلام ومواصلة القتال في نفس الوقت.

"لو أنهم يريدون السلام فعليهم تطبيق وقف إطلاق النار بالكامل مثلما اتفق عليه في مينسك."

كما أدان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية هجوما نفذ يوم السبت الماضي وحرقت خلاله أربع مركبات في دونيتسك تتبع منظمة السلام والتعاون في أوروبا."

وقتل ما يزيد على 6500 شخص منذ اندلع القتال بين القوات الأوكرانية والمتمردين الساعين للاستقلال عن كييف في أبريل نيسان 2014 وفقا لتقديرات الأمم المتحدة.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below