10 آب أغسطس 2015 / 20:29 / بعد عامين

مظاهرات جديدة في فيرجسون بعد اصابة رجل بالرصاص خلال ليلة من العنف

فيرجسون (ميزوري) (رويترز) - تقرر تنظيم جولة جديدة من الاحتجاجات في فيرجسون بولاية ميزوري والمنطقة التي تحيط بها يوم الاثنين بعد ساعات من اصابة رجل بجروح خطيرة في معركة بالاسلحة مع الشرطة. وأصيب الرجل عندما تحولت احتجاجات سلمية بمناسبة ذكرى مرور عام على مقتل شاب أسود أعزل برصاص شرطي أبيض إلى أعمال عنف.

محتجون يسيرون في مقاطعة سانت لويس يوم الاثنين بمناسبة ذكرى مرور عام على مقتل شاب أسود. تصوير: ريك ويلكينج - رويترز.

ومساء الاحد دوت أصوات عدة زخات من اطلاق الرصاص في ضاحية سانت لويس في فيرجسون عندما حاولت شرطة مكافحة الشغب تفريق متظاهرين عرقلوا حركة المرور وحطموا الواجهات الزجاجية لمتاجر في شارع كان نقطة اشتعال أعمال شغب في العام الماضي بعد مقتل مايكل براون البالغ من العمر 18 عاما بالرصاص.

وأدت وفاة براون وقرار هيئة المحلفين بعدم توجيه اتهامات جنائية للشرطي دارين ويلسون إلى تفجر موجة من المظاهرات التي تحولت إلى أعمال شغب وحرائق في بعض الاوقات وتسببت في اندلاع مظاهرات في أنحاء الولايات المتحدة تعبيرا عن التعاطف.

ودفع موت براون أيضا إلى مزيد من التدقيق في التحيز العرقي داخل نظام العدالة الجنائية الامريكي. ونتج عن ذلك ظهور حركة ”حياة السود تهم“ التي اكتسبت قوة دافعة من حوادث قتل اخرى لأشخاص عزل اخرين من الاقليات بأيدى رجال شرطة بيض في مدن مثل نيويورك وبالتيمور ولوس أنجليس وسينسناتي وأحدثها كان في آرلنجتون بولاية تكساس.

ومن المزمع تنظيم يوم من العصيان المدني في فيرجسون وأجزاء من منطقة سانت لويس ومدن أمريكية رئيسية أخرى في مظاهرات قال منظموها انها تهدف إلى تسليط الضوء على عنف الشرطة ضد الاقليات العرقية.

وفي فيرجسون مساء الاحد قالت الشرطة إن معركة بالاسلحة النارية بدأت مع مجموعتين من المحرضين الذين أطلقوا النار على بعضهم البعض قبل ان يندفع مسلح عبر منطقة انتظار للسيارات فتصدى له اربعة من أفراد الشرطة الذين وصلوا في عربة لا تحمل علامات.

وقالت الشرطة إن المشتبه به فتح النار على عربة الشرطة وأصيب بجروح خطيرة في المطاردة التي حدثت بعد ذلك على الاقدام وتبادل اطلاق النار مع أربعة من افراد الشرطة.

وقالت شرطة سانت لويس إن المهاجم يدعى تايرون هاريس (18 عاما). وأضافت أن هاريس وهو شاب أسود يرقد في المستشفى في حالة حرجة بعد اصابته برصاص الشرطة التي كانت ترد عليه.

وقال قائد شرطة مقاطعة سانت لويس جون بلمار في مؤتمر صحفي قبل الفجر اليوم الاثنين إن تقديرات الشرطة تشير إلى إطلاق أكثر من 40 طلقة. وقال “الذين أطلقوا النار ”مجرمون وليسوا محتجين“. وقال ”توجد مجموعة صغيرة من الناس هناك مصممة على ألا يسود الهدوء.“

من ناحية أخرى وجه ممثلو ادعاء في ميزوري يوم الاثنين لائحة اتهام إلى هاريس تشمل أربعة بنود بالهجوم على افراد انفاذ القانون في أحداث العنف التي وقعت في وقت متأخر من الليل في ضاحية سانت لويس.

وخلصت مراجعة اتحادية لوفاة براون إلى ان الشرطي ويلسون تصرف بطريقة قانونية.

غير ان وزارة العدل الامريكية وجدت أيضا ان هناك نموذجا للقوة المفرطة استخدمتها الشرطة ضد المواطنين السود العزل. وترك قائد شرطة المدينة ورئيس البلدية وقاضي المحكمة البلدية وظائفهم.

وقال بلمار إن ثلاثة من أفراد الشرطة على الاقل أصيبوا في شجار أمس الاحد. وضرب أحدهم في وجهه بقطعة حجر ألقيت من اتجاه الحشد واصيب اثنان آخران برذاذ الفلفل من المحتجين.

وأعلنت مقاطعة سانت لويس حالة الطواريء في فيرجسون يوم‭ ‬الاثنين مشيرة إلى العنف في المدينة في ذكرى مقتل براون.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below