10 آب أغسطس 2015 / 21:04 / منذ عامين

مسؤولون:الحزب التركي الحاكم سيحسم إمكانية الائتلاف مع حزب الشعب الجمهوري

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في أنقرة يوم 14 يوليو تموز 2015. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز.

أنقرة (رويترز) - قال مسؤولون إن رئيسي حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وحزب الشعب الجمهوري- حزب المعارضة الرئيسي- سيتخذان قرارا نهائيا هذا الاسبوع بشأن ما إذا كانا سيشكلان حكومة ائتلافية بعد جولة أولى من المحادثات انتهت بدون نتيجة.

واجتمع رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو مع زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو في العاصمة أنقرة يوم الاثنين بعد أسابيع من المفاوضات بين مسؤولين أقل مستوى.

وقال وزير الثقافة والسياحة عمر جيليك الذي كان يرأس المفاوضات نيابة عن حزب العدالة والتنمية للصحفيين ”رئيسا الحزبين سيجتمعان مرة أخرى هذا الاسبوع يوم الخميس أو الجمعة حسب جدول مواعيدهما. هل سيكون هناك ائتلاف أم لا ؟ ستعطى اجابة واضحة لهذا السؤال بعد ذلك الاجتماع.“

وقال خلوق كوج نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري أيضا ان الاجتماع سيعقد إما الخميس أو الجمعة.

وخسر حزب العدالة والتنمية أغلبيته البرلمانية في انتخابات السابع من يونيو حزيران للمرة الاولى منذ توليه السلطة مما دفع تركيا الى غموض سياسي لم يشاهد منذ الحكومات الائتلافية في التسعينات.

وأمام الاحزاب حتى 23 اغسطس اب للاتفاق على ائتلاف وإلا سيدعو الرئيس رجب طيب أردوغان الى اجراء انتخابات جديدة.

ولم يخف إردوغان انه يفضل حكومة حزب واحد. ويقول معارضوه انه يريد أغلبية واضحة لتغيير الدستور ومنحه سلطات أوسع كرئيس تنفيذي.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below