11 آب أغسطس 2015 / 22:09 / منذ عامين

منظمة: جنود من الأمم المتحدة قتلوا اثنين واغتصبوا طفلة في افريقيا الوسطى

ابيدجان (رويترز) - اتهمت منظمة العفو الدولية قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء باغتصاب طفلة في الثانية عشرة من عمرها وقتل صبي ووالده خلال عملية في بانجي عاصمة جمهورية افريقيا الوسطى في وقت سابق من الشهر الحالي.

وتواجه بعثة الأمم المتحدة مزاعم بارتكاب انتهاكات على غرار تلك التي واجهها جنود فرنسيون وقوة حفظ سلام سابقة تابعة للاتحاد الافريقي. وأنشئت القوة التابعة للمنظمة الدولية لحفظ الاستقرار بينما تسعى البلاد جاهدة للخروج من عنف ديني مستمر منذ عامين.

ووقع الحادثان اللذان أوردتهما منظمة العفو الدولية في الثاني والثالث من اغسطس آب بعد اشتباك بالأسلحة بين جنود من قوة الأمم المتحدة وسكان في منطقة بي.كيه 5 التي يغلب على سكانها المسلمون قتل فيها جندي من الكاميرون وأصيب تسعة آخرون.

وقالت جوان مارينر كبيرة مستشاري الأزمات بمنظمة العفو في بيان ”تشير أدلتنا بقوة الى أن أحد جنود قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة اغتصب فتاة صغيرة وأن قوات حفظ السلام قتلت اثنين من المدنيين عشوائيا.“

وقال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون نقلا عنه إنه يشعر ”بالاستياء“ بسبب هذه المزاعم.

وفي تصريحات للصحفيين في نيويورك يوم الثلاثاء قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام إنه سيجرى تحقيق شامل في هذه المزاعم.

وأضاف ”يشعر الأمين العام شخصيا بالاستياء وخيبة الأمل ليس بسبب هذه التقارير الأخيرة وحسب وإنما بسبب سلسلة المزاعم التي ظهرت... في الأشهر الأخيرة.“

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below