12 آب أغسطس 2015 / 11:00 / منذ عامين

مسلحون يخطفون 12 من أقلية الهزارة في شرق أفغانستان

كابول (رويترز) - قال مسؤولون يوم الأربعاء إن مسلحين مجهولين خطفوا 12 من أقلية الهزارة العرقية من سيارة في إقليم غزنة بشرق أفغانستان بعد أيام من قيام مقاتلين من حركة طالبان فيما يبدو بخطف أربعة من الهزارة وقتلهم في نفس الإقليم.

وتأتي واقعة الخطف يوم الثلاثاء بعد سلسلة تفجيرات انتحارية في كابول الأسبوع الماضي مما زاد من المخاوف من تصاعد العنف الطائفي في الوقت الذي تتسارع فيه وتيرة تمرد طالبان.

وقال مسؤولون إن ركاب السيارة كانوا متجهين إلى مدينة غزنة عندما أوقف مسلحون سيارتهم في جاجوري.

وقال محمد علي أحمدي نائب حاكم إقليم غزنة لرويترز ”نحن على اتصال بشيوخ القبائل حاليا. سيتحدثون مع الخاطفين لتحرير أبنائنا الهزارة.“

والهزارة جماعة عرقية شيعية اضطهدت أثناء فترة حكم حركة طالبان السنية غير أن العنف الطائفي كان نادرا منذ انتهاء حكم طالبان في عام 2001.

ويوم الأحد خطف مقاتلون من طالبان فيما يبدو أربعة من الهزارة أثناء انتقالهم من جاجوري إلى غزنة. وتسعى حركة طالبان لإعادة نظامها الإسلامي المتشدد منذ أن أطاحت بها حملة عسكرية بقيادة الولايات المتحدة في عام 2001.

وقال أحمدي ”خطفتهم طالبان من سيارة بطريقة مشابهة وفي وقت لاحق عثرت قوات الأمن على جثثهم.“

وفي فبراير شباط خطف مسلحون ملثمون 30 من الهزارة في إقليم زابل الجنوبي. وأطلق سراح 19 منهم في مايو ايار وقتل اثنان وما زال تسعة مفقودين.

ووفقا لأرقام الأمم المتحدة سقط نحو خمسة مدني بين قتيل وجريح في أفغانستان في النصف الأول من العام.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below