12 آب أغسطس 2015 / 17:04 / بعد عامين

اتهامات متبادلة بين أوكرانيا والانفصاليين بانتهاك وقف إطلاق النار

موسكو (رويترز) - تبادلت أوكرانيا والانفصاليون الموالون لروسيا الاتهامات يوم الأربعاء بمحاولة خرق اتفاق سلام وقع قبل ستة أشهر بينما هدد المتمردون رسميا بشن ”حرب كبيرة“ في حالة انهيار وقف إطلاق النار.

جنود اوكرانيون في منطقة كوراخوفو يوم 11 مارس اذار 2015. تصوير., جليب جارانيتش - رويترز

وعبر حلفاء أوكرانيا عن مخاوف محددة هذا الأسبوع بعدما ذكر الجيش الأوكراني أن المتمردين شنوا أكبر هجوم بالمدفعية منذ ستة أشهر وأورد أنباء عن اندلاع اشتباكات جديدة في ميناء ماريوبول الاستراتيجي.

في المقابل يتهم المتمردون القوات الحكومية بتكثيف القصف بالمخالفة لاتفاق السلام الذي وقع في مينسك بروسيا البيضاء في منتصف فبراير شباط الماضي لإنهاء نزاع حصد أرواح أكثر من 6500 شخص.

وقال دينيس بوشيلين ممثل المتمردين في إفادة ”للأسف يمكننا رؤية القيود على تطبيق اتفاقات مينسك في الجانب الذي يخص كييف.. للأسف يمكننا رؤية أعمال استفزازية من جانب كييف.“

وأضاف ”تدرك كييف على الأرجح أنه لو توقفت عملية مينسك بالوضع الحالي فإن هذا يعني الحرب.. ليس فقط في دونباس (شرق أوكرانيا).. لكن ربما تكون هذه حربا كبرى.“

ويوم الثلاثاء وصف إيفيتشا داتشيتش رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أحدث تصعيد في المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون بأنها ”تبعث على القلق“ ودعا الطرفين للالتزام بوقف إطلاق النار.

وقال أوليكساندر تيرتشينوف أمين مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني إن القوات الحكومية تعزز مواقعها الدفاعية في منطقة الصراع بأسلحة ومعدات جديدة مضيفا أن الإجراء ليس فيه ما يخالف اتفاق السلام.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below