13 آب أغسطس 2015 / 13:25 / منذ عامين

رئيس وزراء تركيا يقول إن احتمالات إجراء انتخابات مبكرة زادت بقوة

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في أنقرة يوم 14 يوليو تموز 2015. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز.

أنقرة (رويترز) - قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو يوم الخميس إن احتمالات إجراء انتخابات مبكرة زادت بقوة بعد فشل محاولات لتشكيل ائتلاف بين حزب العدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري المعارض.

وفي كلمة بثها التلفزيون قال داود اوغلو إن في الوقت الحالي لا يوجد أساس لشراكة حكومية.

وأضاف أن على البرلمان أن يبادر بالدعوة لإجراء انتخابات مبكرة بعد فشل المحادثات التي كانت ترمي لتشكيل ائتلاف وإنه يجب الا يترك القرار للرئيس رجب طيب إردوغان مشيرا الى أنه يفضل إجراء انتخابات ”في أقرب وقت ممكن“.

من جانبه قال زعيم حزب الشعب الجمهوري إن داود أوغلو اقترح تشكيل حكومة ائتلافية لفترة محدودة أو حكومة أقلية.

وتابع زعيم الحزب كمال كيلجدار أوغلو في مؤتمر صحفي عقده بعد فشل الحزب في تشكيل حكومة مع حزب العدالة والتنمية بزعامة داود أوغلو أن ”من غير الأخلاقي“ أن يحتفظ داود أوغلو بالتفويض لتشكيل حكومة. وأضاف أن من الخطأ اعتبار إجراء انتخابات مبكرة هو الخيار الوحيد.

ومضى يقول إن تركيا أهدرت ”فرصة تاريخية“.

وكان مسؤولون كبار بحزب العدالة والتنمية الحاكم وحزب الشعب الجمهوري المعارض قد صرحوا لرويترز في وقت سابق بأن المحادثات الرامية لتشكيل ائتلاف بينهما انتهت بالفشل اليوم الخميس وهو الأمر الذي يمهد الساحة لاجراء انتخابات مبكرة في وقت لاحق هذا العام وأدى الى هبوط شديد في الاسواق التركية.

وقال داود أوغلو أيضا في مؤتمر صحفي إن تصور أن الرئيس لا يريد ائتلافا هو تصور ”خاطئ تماما“.

وعقد رئيس الوزراء اجتماعا استمر ساعة ونصف الساعة في أنقرة مع كيليجدار أوغلو في محاولة أخيرة للاتفاق على تشكيل ائتلاف موسع بعد أسابيع من المحادثات بين حزبيهما.

وقال مسؤول كبير بحزب الشعب الجمهوري لرويترز بالهاتف دون ان يخوض في تفاصيل ”النتيجة سلبية“.

ويمكن لحزب العدالة والتنمية الان ان يحاول تشكيل ائتلاف مع حزب الحركة القومية اليميني المعارض لكن مسؤولا كبيرا بالحزب الحاكم قال ان فرص التوصل لمثل هذا الاتفاق ”ضئيلة للغاية“ وان احتمال اجراء انتخابات مبكرة في نوفمبر تشرين الثاني كبير.

وهبطت الليرة التركية الى مستوى قياسي بلغ 2.82 مقابل الدولار بعد هذه الانباء والتقارير كما تراجعت الأسهم بشدة. وكان كثير من المستثمرين يأملون في التوصل الى اتفاق بين حزب العدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري المؤيد لسياسات السوق الحرة وينتمي الى يسار الوسط ويخشون من ان اجراء انتخابات جديدة لن يؤدي الا لإطالة أمد حالة الغموض.

وفشل حزب العدالة والتنمية في الفوز بأغلبية في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 7 يونيو حزيران وهو ما حال دون أن يشكل الحكومة بمفرده للمرة الأولى منذ صعوده للسلطة عام 2002.

وامام داود اوغلو حتى 23 اغسطس آب للعثور على شريك في الائتلاف والا سيدعو الرئيس رجب طيب اردوغان الى انتخابات مبكرة.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below