13 آب أغسطس 2015 / 16:23 / منذ عامين

مقتل خمسة على الأقل في حوادث إطلاق نار متفرقة في بوسطن الأمريكية

بوسطن (رويترز) - قالت الشرطة الأمريكية يوم الخميس إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا في أربعة حوادث إطلاق نار منفصلة على ما يبدو في مدينة بوسطن مما أثار غضب رئيس بلدية المدينة الذي قال إن العنف ”يجب أن يتوقف“.

ووفقا لشرطة بوسطن قتل ثلاثة أشخاص بالمدينة في ساعة متأخرة يوم الأربعاء في حادثي إطلاق نار لهما صلة على الأرجح بالصراع بين العصابات بينهم رجل قتل في حي ماتابان واثنان في حي روكسبري القريب.

وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين في الحادثين.

وقالت ضابطة الشرطة راشيل ماكجوير إن الضحايا قتلوا على الأرجح عمدا. وأضافت ”لا يبدو أن الأمر كان عشوائيا.“

وسجل نحو 151 حادث إطلاق نار في بوسطن هذا العام حتى يوم الأحد الماضي بزيادة 25 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وقالت الشرطة يوم الخميس إنه حتى بإضافة ضحايا الحوداث الجدد فإن بوسطن شهدت جرائم قتل أقل هذا العام حيث سجلت 20 حالة قتل حتى الآن في 2015 مقابل 35 في نفس الفترة من عام 2013.

وقال مارتي والش رئيس بلدية بوسطن في بيان ”شعرت بحزن وانزعاح بالغ بسبب العنف الذي وقع الليلة الماضية في مجتمعنا. هذا الأمر يجب أن يتوقف.“

وأضاف ”أولويتي القصوى هي ضمان سلامة سكاننا.“

وأكدت الشرطة المحلية وقوع حادثي إطلاق نار آخرين في مدينتين مجاورتين. وقتل شخص في كمبريدج في ساعة متأخرة يوم الأربعاء وامرأة تبلغ من العمر 21 عاما خارج مطعم في ايفرت في ساعة مبكرة يوم الخميس.

وقال الليفتاننت فرانك هوينينج من شرطة ايفرت إن المرأة لم تكن الهدف المقصود على ما يبدو. وأضاف أنه لا توجد صلة بين حوداث إطلاق النار الأربعة على الأرجح.

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below