14 آب أغسطس 2015 / 11:45 / منذ عامين

اليابان تنضم لتدريبات أمريكية فلبينية مشتركة وسط نزاع على بحر الصين

خليج سوبيك (الفلبين) (رويترز) - انضمت اليابان الى تدريبات بحرية للاغراض الانسانية تقودها الولايات المتحدة قبالة الفلبين للمرة الأولى بينما تتزايد مخاوف الدول الثلاث بشأن تأكيد الصين لنفوذها في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وأرسلت البحرية اليابانية سفينة الى خليج سوبيك لتزويد مستشفى عائم تابع للبحرية الأمريكية بالوقود في طريقه لفيتنام من أجل المهمة الانسانية التي تشارك فيها سبع دول.

وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها سفينة تابعة للبحرية اليابانية في تدريبات على تقديم المساعدات الانسانية والإغاثة من الكوارث وإن كانت قافلة سفن تدريب يابانية شملت غواصة تقوم بزيارات سنوية لمانيلا.

وقال الأميرال تشارلز وليامز قائد قوة المهام 73 التابعة للأسطول السابع الأمريكي إن التدريب على المساعدات الانسانية والإغاثة من الكوارث أصبحت مكونا من مكونات التدريبات العسكرية في الفلبين.

وقال وليامز للصحفيين على متن السفينة ميرسي وهي واحدة من مستشفيين أمريكيين عائمين ”تشهدون في التدريبات... تحولا من مشاركة ثنائية الى مشاركة متعددة الأطراف.“

وتقول الصين إن لها الحق في السيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي يبلغ حجم التجارة عبره خمسة تريليونات دولار سنويا.

وتقول الفلبين وفيتنام وماليزيا وتايوان وبروناي إن لها حقوقا في السيادة عليه. وتقول كل من اليابان والصين إن لهما حقوقا في السيادة على بحر الصين الشرقي.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below