14 آب أغسطس 2015 / 13:50 / بعد عامين

العفو الدولية: تعامل النمسا مع اللاجئين "فاضح"

فيينا (رويترز) - وصفت منظمة العفو الدولية يوم الجمعة أسلوب تعامل النمسا مع طالبي اللجوء في مركز قرب فيينا بأنه ”فاضح“ متهمة إياها بإهمال المهاجرين الجوعي الذين يتدفقون بأعداد قياسية إلى أوروبا الغربية.

لاجئون في مخيمات في النمسا يوم 31 يوليو تموز 2015. تصوير: ليونهارد فويجر - رويترز

ويواجه ما يصل إلى ألفي مهاجر في مركز لطالبي اللجوء في مدينة ترايسكيرشن جنوبي العاصمة طقسا حارا تصل درجات الحرارة فيه إلى نحو 40 درجة وعواصف مطيرة ولا يجدون إلا الأغطية ليحتموا بها وهم ينتظرون في العراء على مدى أسابيع.

وقالت منظمة العفو إن الأطفال الذين فروا وحدهم من دول مثل أفغانستان وسوريا لا يتلقون رعاية نفسية بينما تضطر النساء إلى استخدام حمامات مشتركة كما ترك طفل رضيع مصاب بارتجاج في المخ قرب حافلة في مرأب للسيارات.

وقال هاينز باتزيلت رئيس مكتب المنظمة في النمسا لرويترز بعد نشر تقرير عن ترايسكيرشن ”ما وجدناه فاضح تماما... لأن حقوق الإنسان تنتهك هناك على نطاق واسع دونما سبب يتعلق بالموارد.“

وأضاف ”المسألة ليست أن النمسا لا تستطيع وإنما المسألة أن النمسا عاجزة عن تنظيم نفسها بأسلوب يحترم كرامة البشر.“

وقالت وزارة الداخلية النمساوية ردا على التقرير إن زيادة عدد المهاجرين أحدث وضعا استثنائيا وإنها تعكف على تحسين الأوضاع. وفر آلاف إلى النمسا عبر البلقان.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below