ارتفاع عدد قتلى انفجاري الصين إلى 104 والرئيس يدعو إلى تغييرات

Sat Aug 15, 2015 5:17pm GMT
 

من ميجا راجاجوبالان

تيانجين (الصين) (رويترز) - قالت وسائل إعلام حكومية يوم السبت إن عدد قتلى انفجارين هائلين ضربا منطقة صناعية بمدينة تيانجين الساحلية في شمال شرق الصين ارتفع إلى 104 في حين دعا الرئيس الصيني إلى إجراء تحسينات على قواعد السلامة في أماكن العمل.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الرئيس شي جين بينغ قال إن السلطات ينبغي أن تتعلم الدروس التي دفعت الدماء ثمنها في انفجاري يوم الأربعاء. وكان العدد السابق للقتلى 85.

وقالت وسائل إعلام حكومية إن السلطات أجلت السكان الذين لجأوا إلى مدرسة قريبة من موقع الانفجارين بعد تغير اتجاه الرياح يوم السبت مما أثار مخاوف من انتشار جزيئات مواد كيماوية سامة.

ولم يتضح من تقارير وسائل الإعلام عدد الأشخاص الذين نقلوا من المدرسة.

وقالت شينخوا إن أمر الإجلاء جاء بعدما اندلع حريق مجددا في موقع انفجاري يوم الأربعاء عند مستودع يستخدم لتخزين مواد كيماوية خطرة.

ونصح السكان الذين جرى إجلاؤهم بارتداء سراويل طويلة وأقنعة حسبما أفاد تحذير من المدونة الرسمية للجنة الوطنية للصحة وتنظيم الأسرة في الصين. وبدت الشوارع هادئة.

لكن لم تكن الأوضاع كلها على ما يرام وسط مشاهد مثيرة للعاطفة لعائلات رجال الإطفاء المفقودين التي سعت للحصول على اجابات بشأن ذويهم في حين حاول المسؤولون ابعاد كاميرات وسائل الإعلام. وقال قونغ جيان شنغ وهو مسؤول محلي للصحفيين إنه لا يوجد هناك أي إجلاء.

  يتبع

 
دمار خلفه انفجاران في تيانجين بالصين يوم الخميس. تصوير: دامير ساجولج - رويترز