15 آب أغسطس 2015 / 16:53 / منذ عامين

مقتل ثلاثة جنود أتراك وضابط شرطة في هجمات للأكراد

اسطنبول (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن ثلاثة جنود أتراك وضابط شرطة قتلوا في حوادث منفصلة يوم السبت مع تصاعد حدة العنف في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية في الأسابيع القليلة الماضية بعد انتهاء وقف لإطلاق النار استمر عامين.

وقالت رئاسة الأركان على موقعها الإلكتروني إن الجنود قتلوا وأصيب ستة آخرون عندما فجر مسلحون من حزب العمال الكردستاني عبوة ناسفة بالتحكم عن بعد أصابت قافلتهم أثناء سيرها قرب مدينة بنجول.

وقال مصدر أمني إن ضابط الشرطة الذي كان ضمن وحدة للعمليات الخاصة قتل عندما فتح مسلحون من حزب العمال الكردستاني النار قرب مدينة سيمدينلي قرب الحدود مع العراق.

ويهاجم حزب العمال الكردستاني المحظور أهدافا عسكرية بصفة شبه يومية منذ بدأت الحكومة شن ضربات جوية على معسكرات المتمردين في شمال العراق في 25 يوليو تموز.

وتشير الحكومة إلى أن ما يربو على 40 عضوا من قوات الأمن قتلوا في الهجمات وأن 174 آخرين اصيبوا. وتشير تقارير وسائل الإعلام التركية إلى أن عدد قتلى حزب العمال الكردستاني يزيد على 200.

ويخيم التوتر على جنوب شرق البلاد حيث يصادف اليوم السبت مرور 31 عاما على اندلاع الصراع في عام 1984. وقتل في الصراع أكثر من 40 ألف شخص معظمهم من الأكراد.

وقال مسؤولون أتراك إن الحملة العسكرية تهدف إلى التصدي لمسلحي حزب العمال الكردستاني علاوة على متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below