16 آب أغسطس 2015 / 01:01 / بعد عامين

أكثر من ألف شخص يشاركون في تأبين شاب أسود قُتل برصاص الشرطة في تكساس

ارلنجتون(تكساس) (رويترز) - شارك أكثر من ألف شخص في تأبين كريستيان تيلور وهو أمريكي من أصل افريقي أعزل يبلغ من العمر 19 عاما قتله شرطي أبيض بالرصاص في ولاية تكساس في حادث أثار اهتماما جديدا بطريقة معاملة الشرطة للاقليات العرقية.

وفُصل براد ميلر وهو متدرب في شرطة ارلنجتون يبلغ من العمر 49 عاما الأسبوع الماضي بسبب ما وصفته الإدارة بسوء تقديره للأحداث المحيطة بإطلاق النار على تيلور الذي كان قد اقتحم معرضا للسيارات وقام بتدمير سيارات.

وقال محام عن ميلر إن ما فعله كان سليما وأن تصرفه أنقذ أرواحا.

وجاء إطلاق النار على تيلور قبل يومين من الذكرى السنوية الاولى لمقتل الأمريكي المنحدر من أصل افريقي مايكل براون في فيرجسون بولاية ميزوري.

وكان براون الاعزل البالغ من العمر 18 عاما قد قُتل برصاص شرطي أبيض وكان هذا الحادث واحدا من سلسلة جرائم قتل ارتكبتها الشرطة لسود عزل في مدن أمريكية من بينها نيويورك وبالتيمور ونورث تشارلستون وساوث كارولاينا وسينسيناتي وجددت النقاش بشأن الأعراق والعدالة.

ويوم الثلاثاء قال ويل جونسون قائد شرطة ارلنجتون إن ميلر اتخذ سلسلة من القرارات السيئة في التواصل مع زملائه من رجال الشرطة واقترب في باديء الأمر من تيلور من تلقاء نفسه دون خطة للقبض عليه.

وأطلق ميلر أربع رصاصات على تيلور الذي توفي متأثرا بجروح أُصيب بها في رقبته وصدره وبطنه.

وأضاف أنه كان يوجد في المكان خمسة رجال شرطة من بينهم المسؤول عن تدريب ميلر الكوربورال دالي ويجنيس الذي حاول استخدام صاعقا كهربائيا للسيطرة على تيلور.

وتعد الشرطة قضية جنائية ضد ميلر.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below