17 آب أغسطس 2015 / 05:48 / منذ عامين

شركة يابانية للطاقة النووية تقول إنه لا توجد احتياطات خاصة بشأن بركان

رسم توضيحي عن البراكين النشطة في اليابان - رويترز

طوكيو (رويترز) - قالت شركة كيوشو الكتريك باور اليابانية يوم الاثنين إنها تراقب نشاط بركان يقع قرب محطتها النووية سينداي ولكنها لا تحتاج إلى اتخاذ أي إجراءات احتياطية خاصة بعد أن حذرت السلطات من خطر حدوث ثورة بركانية أكبر من المعتاد.

وهذا أول مفاعل يتم استئناف نشاطه بموجب معايير الأمان الجديدة التي طُبقت بعد كارثة فوكوشيما عام 2011 .

ويريد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي وكثير من مسؤولي الصناعة اليابانية استئناف المفاعلات النووية عملها لخفض فواتير الوقود ولكن استطلاعات الرأي تشير إلى أن غالبية الشعب الياباني تعارض هذه الخطوة بعد الكارثة النووية التي نجمت عن زلزال وموجات مد عملاقة.

وكانت اليابان قد حذرت يوم السبت من أن بركان جبل ساكوراجيما الذي يبعد 50 كيلومترا عن محطة سينداي بدأ يُظهر علامات على تزايد نشاطه.

وجبل ساكوراجيما الواقع في جزيرة كيوشو بجنوب اليابان أحد أكثر البراكين نشاطا في اليابان وهو يثور بشكل شبه مستمر . ولكن مسؤولا في وكالة الأرصاد الجوية اليابانية قال إن من المتوقع حدوث ثورة بركانية أكبر من المعتاد.

وقالت الوكالة أيضا إنها رفعت مستوى التحذير بشأن الجبل الواقع على بعد 990 كيلومترا جنوب غربي طوكيو من المستوى 3 تقريبا إلى المستوى 4 غير المسبوق من أجل الاستعداد للإجلاء .

وقال أحد سكان مدينة كاجوشيما التي يبلغ عدد سكانها نحو 600 ألف نسمة إنه تم بالفعل إجلاء 77 من السكان الذين يعيشون في دائرة نصف قطرها ثلاثة كيلومترات من البركان .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below