17 آب أغسطس 2015 / 09:39 / بعد عامين

مقتل مدنيين مع احتدام القتال في شرق أوكرانيا

كييف (رويترز) - قالت الشرطة الأوكرانية ومصادر من الانفصاليين يوم الاثنين إن القتال استعر بين قوات الحكومة الأوكرانية والانفصاليين المدعومين من روسيا في منطقتين انفصاليتين بشرق أوكرانيا خلال الليل مما أدى إلى مقتل عدد من المدنيين بسبب القصف.

جندي أوكراني في ماريوبول يوم 20 مارس أذار 2015. تصوير: ماركو دجوريكا - رويترز

وشكلت الاشتباكات قرب ماريوبول في جنوب شرق البلاد وجورليفكا وهي بلدة يسيطر عليها الانفصاليون جزءا من تصاعد العنف الذي زاد الضغوط على الهدنة الهشة بالفعل بين الطرفين.

وقالت الشرطة في ميناء ماريوبول المطل على بحر أزوف إن رجلا وامرأة على الأقل قتلا عندما قصف الانفصاليون بلدة سارتان على بعد نحو 20 كيلومترا يوم الأحد. ونقل عدة مصابين بينهم فتاة في العاشرة من عمرها إلى المستشفى.

وقال ميكولا ريابتشينكو وهو مصور إخباري محلي لرويترز عبر الهاتف ”في أحد الشوارع كانت هناك خمسة منازل تضررت بشدة بسبب شظايا القذائف.“

وذكرت وكالة دان للأنباء التي يديرها الانفصاليون أن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب أربعة بسبب قصف الحكومة لجورليفكا وهي بؤرة صراع شمال شرقي مدينة دونيتسك المعقل الرئيسي للانفصاليين.

ولم يرد تأكيد حكومي لهذا التقرير.

ونقلت وكالة دان عن رئيس بلدية البلدة الانفصالي قوله ”كانوا يستخدمون أسلحة ثقيلة. لدينا ثلاثة رجال قتلى وأصيب أربعة آخرون بجروح مختلفة.“

وألقى تصاعد العنف بظلاله على الروبل الروسي يوم الاثنين حيث سجل أدنى انخفاض له أمام الدولار منذ ستة أشهر بنسبة واحد في المئة.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below