17 آب أغسطس 2015 / 09:34 / بعد عامين

روسيا: أوكرانيا تعد لهجوم جديد ضد الانفصاليين

موسكو (رويترز) - قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إن موسكو تساورها شكوك في أن أوكرانيا تعد لهجوم جديد ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا بعد تصاعد حدة القتال في الأيام الأخيرة.

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال اجتماع في موسكو يوم 11 أغسطس آب 2015. تصوير: ماكسيم شيميتوف - رويترز

وكانت الاشتباكات قرب ميناء ماريوبول وبلدة جورليفكا التي يسيطر عليها المتمردون فرضت مزيدا من الضغوط على وقف اطلاق النار الهش بين قوات الحكومة الأوكرانية والانفصاليين.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي ”يساورنا القلق حيال التطورات التي حدثت في الأيام الأخيرة التي تذكر بقوة بالاستعداد لمزيد من الأعمال العسكرية.“ متهما كييف بانتهاك شروط وقف اطلاق النار.

وأضاف ”إنه يشبه ما حدث في أغسطس العام الماضي حينما تلقى الجنود الأوكرانيون الأمر بالهجوم... إنه يشبه ما حدث في يناير من العام الجاري... يجب ببساطة الالتزام بما تم الاتفاق عليه في مينسك.“

وسحب الجانبان قطع المدفعية والدبابات و غيرها من الأسلحة الثقيلة بموجب اتفاق السلام الذي وقع في مينسك عاصمة روسيا البيضاء في فبراير شباط لكن لا يزال القتال يتفجر من آن لآخر ويتسبب في سقوط قتلى.

وفي مقابلة صحفية نشرت مطلع الأسبوع قال وزير خارجية المانيا فرانك فالتر شتاينماير إن الوضع في أوكرانيا متفجر وحث الجانبين على اجراء محادثات سريعة للحيلولة دون تصاعد أعمال العنف.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below