18 آب أغسطس 2015 / 12:56 / منذ عامين

البرلمان الألماني يناقش اتفاق إنقاذ اليونان وميركل تواجه معارضة كبيرة

برلين (رويترز) - قطع نواب البرلمان الألماني عطلتهم يوم الثلاثاء لمناقشة ثالث خطة إنقاذ مالي لليونان قبل الموافقة عليها رغم أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تواجه معارضة في التصويت الذي يعد آخر فرصة أمامها لإبقاء أثينا في منطقة اليورو.

المستشارة الالمانية انجيلا ميركل قبل اجتماع في برلين يوم 12 اغسطس اب 2015. تصوير: ستيفاني لوس - رويترز.

ومن المحتمل أن يصوت ما يصل إلى ربع عدد النواب المحافظين المنتمين لحزب ميركل ضد حزمة الإنقاذ التي تبلغ قيمتها 86 مليار يورو (95 مليار دولار) ليرسلوا بذلك تحذيرا واضحا بعدم العودة إلى البرلمان للمطالبة بمزيد من المساعدات.

ويعني دعم أحزاب بينها الحزب الديمقراطي الاجتماعي - الشريك الصغير في تحالف ميركل - وحزب الخضر المعارض الموافقة على الحزمة من دون شك لكن معارضة عدد كبير من حلفاء ميركل للاتفاق سيكون ضربة للمستشارة الألمانية التي تحتفظ بشعبيتها منذ أن شغلت منصبها قبل 10 أعوام.

وستدافع ميركل ووزير ماليتها فولفجانج شيوبله عن خطة الإنقاذ المالي خلال اجتماعات الحزب يوم الثلاثاء.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below