الشرطة الإندونيسية تطلق الغاز لتفريق محتجين في جاكرتا

Thu Aug 20, 2015 11:04am GMT
 

جاكرتا (رويترز) - اشتبك سكان مطلوب إجلاؤهم عن منطقة معرضة لخطر الفيضانات في جاكرتا مع الشرطة يوم الخميس مما دفع قوات الأمن لاستخدام الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه.

وذكرت الشرطة أن اثنين من عناصرها وثلاثة من السكان على الأقل أصيبوا في الاشتباكات مشيرة إلى أنها اعتقلت 27 شخصا.

وجاءت الاشتباكات على خلفية جهود حاكم جاكرتا باسوكي تاجاهاجا بورناما لطرد سكان يقيمون بصورة غير قانونية على ضفتي نهر سيليوونج في منطقة كامبونج بولو التي تتعرض لفيضانات متكررة في موسم العواصف الموسمية.

وقال تيتو كارنافيان قائد شرطة جاكرتا إن الحكومة تأمل في نقل السكان من نحو 546 مسكنا في كامبونج بولو وتسكينهم في مناطق أخرى لكن الكثير طلبوا تعويضا ماليا بدلا من السكن البديل الذي تعرضه السلطات.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

 
أفراد من الشرطة الأندونيسية يخفرون شارعا بعد اشتباكات مع سكان بمنطقة كامبونج بولو في العاصمة جاكرتا يوم الخميس. تصوير: دارين وايتسايد - رويترز.