20 آب أغسطس 2015 / 07:04 / بعد عامين

مستويات السيانيد في المياه قرب موقع انفجاري الصين غير مقبولة

شنغهاي (الصين) (رويترز) - حذرت السلطات الصينية أن مستويات السيانيد في المياه القريبة من ميناء تيانجين بعد الانفجارين اللذين وقعا في 12 اغسطس آب ارتفعت 277 مرة عن المستويات المقبولة لكن مياه الشرب آمنة.

وقالت الحكومة المحلية إنها ستنقل المصانع الكيماوية بعيدا عن المنطقة التي اضطر آلاف من سكانها إلى الخروج منها بعد رصد مواد كيماوية سامة في الجو عقب الانفجارين اللذين تسببا في مقتل 114 شخصا.

وأصدر مكتب حماية البيئة في تيانجين بيانا يوم الأربعاء قال فيه إن الاختبارات التي أجريت في اليوم السابق أظهرت أن مستويات السيانيد في الانهار والبحار ومياه الصرف في المناطق القريبة من موقع الانفجارين ارتفعت بشدة وأن احد الاختبارات أظهر ارتفاع مستويات السيانيد عند مصب أحد مواسير صرف مياه الأمطار 277 مرة عن المستويات المقبولة.

لكن سلطات الصحة قالت في بيان منفصل يوم الثلاثاء إن مياه الشرب في تيانجين تتوافق مع المستويات الوطنية العامة في سائر أنحاء البلاد.

وكانت الحكومة قد أكدت أن نحو 700 طن من حمض السيانيد الكيماوي كانت موجودة في المستودع الذي شهد الانفجارين يوم الاربعاء من الاسبوع الماضي.

ويعتبر ميناء تيانجين عاشر أزحم ميناء في العالم وهو ميناء هام لواردات النفط والغاز وبضائع الصب في الصين.

وقالت صحيفة تشاينا ديلي نقلا عن هوانغ شينغ قو رئيس بلدية تيانجين إنه سيتم نقل المصانع الكيماوية من المنطقة التي شهدت الانفجارين الى المنطقة الصناعية على بعد 25 كيلومترا.

وقال محللون إن تقديرات أولية لوسائل الاعلام الصينية تشير الى أن إجمالي تكلفة التأمين جراء الانفجارين قد تكون بين مليار ومليار ونصف المليار دولار.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below