20 آب أغسطس 2015 / 07:44 / بعد عامين

فرار فردين من خفر السواحل الفلبيني بعد احتجازهما 3 أشهر

مانيلا (رويترز) - قال متحدث باسم الجيش الفلبيني يوم الخميس إن فردين من خفر السواحل فرا من أيدي متشددين على صلة بتنظيم القاعدة كانوا قد احتجزوهما قبل ثلاثة أشهر وذلك خلال مداهمة نفذتها قوات خاصة في جزيرة نائية بجنوب البلاد.

وذكر الكابتن أنطونيو بولاو المتحدث باسم الجيش أنه لم يعرف بعد مصير أربع رهائن آخرين -بينهم رجلا أعمال أحدهما من ماليزيا والثاني من كوريا الجنوبية- كانوا محتجزين في نفس المكان في الأحراج القريبة من بلدة إيندانان في جزيرة جولو.

وأضاف بولاو أن قوات الأمن قتلت 15 عضوا في جماعة أبو سياف في وقت متأخر يوم الأربعاء خلال عملية الإنقاذ.

واستغل الجنديان الفوضى التي وقعت خلال عملية الانقاذ ولاذا بالفرار.

وأبلغ بولاو الصحفيين عبر الهاتف من قاعدة عسكرية في جولو ”إنهما هنا معنا ويتناولان الطعام حاليا... معنوياتهما مرتفعة لكنهما متعبان بعد قضاء الليل مختبيئن قبل أن يتم العثور عليهما اليوم.“

وتتهم السلطات جماعة أبو سياف بتنفيذ تفجيرات في جنوب الفلبين وعمليات خطف للحصول على فدية وذبح رهائن بينهم مواطن أمريكي في عام 2001.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير - أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below