تصاعد حدة التوتر بعد تبادل القصف المدفعي بين شطري كوريا

Thu Aug 20, 2015 6:36pm GMT
 

سول (رويترز) - أطلقت كوريا الجنوبية عشرات قذائف المدفعية باتجاه جارتها الشمالية يوم الخميس بعد قصف من بيونجيانج عبر الحدود احتجاجا على الدعاية المناهضة لها التي تبثها سول في أول تبادل لإطلاق النار منذ عشرة أشهر.

وقالت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية لم ترد بالمثل لكنها حذرت سول في رسالة قالت فيها إنها ستقوم بعمل عسكري اذا لم توقف بث الدعاية عن طريق مكبرات للصوت عبر الحدود خلال 48 ساعة.

وقالت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية إن بيونجيانج ذكرت في رسالة منفصلة أنها مستعدة للمبادرة بحل المشكلة على الرغم من أنها تعتبر الدعاية التي تبث إعلانا للحرب.

وصرح مسؤول في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية بأن البث سيستمر. وبدأت سول إذاعة الدعاية المناهضة لكوريا الشمالية عبر مكبرات للصوت على الحدود في 10 اغسطس آب فلجأت بذلك لأسلوب كانت قد توقفت عن استخدامه في 2004.

وذكرت كوريا الجنوبية أن كوريا الشمالية أطلقت قذيفة مضادة للطائرات أتبعتها بعدة قذائف أطلقت من سلاح مباشرة يوم الخميس.

ورفع جيش الجنوب حالة التأهب إلى أعلى مستوى وقال إنه رد بإطلاق عشرات القذائف المدفعية.

وقالت الدولتان إنه لم تقع أضرار أو خسائر بشرية في أراضي كل منهما.

ونقل المتحدث باسم رئيسة كوريا الجنوبية باك جيون هاي قولها لمسؤولي الدفاع إن عليهم "الرد بحزم" على الاستفزازات الكورية الشمالية.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في بيان "شدد جيشنا المراقبة ويراقب عن كثب التحركات العسكرية الكورية الشمالية."   يتبع