21 آب أغسطس 2015 / 05:49 / منذ عامين

كوريا الشمالية تستعد للحرب عقب تبادل لإطلاق النار مع الجنوب

جنديان كوريا جنوبيان قرب الحدود مع كوريا الشمالية يوم الجمعة. تصوير: كيم هونج-جي - رويترز

سول (رويترز) - أمر زعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون جيشه بأن يكون على أهبة الاستعداد للحرب اعتبارا من الساعة الخامسة عصرا يوم الجمعة بعدما وجهت بيونجيانج إنذارا الي كوريا الجنوبية بالتوقف عن بث دعاية مناهضة لها بحلول بعد ظهر يوم السبت أو مواجهة عمل عسكري.

وقال بايك سيونج-جو نائب وزير الدفاع في كوريا الجنوبية إن من المرجح أن يطلق الشمال النار على بعض مواقع مكبرات الصوت في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين وعددها 11 موقعا.

وتصاعدت حدة التوتر يوم الخميس عندما أطلقت كوريا الشمالية قذائف باتجاه الجنوب احتجاجا على بث مواد دعائية عبر مكبرات للصوت على الحدود. وردت سول بإطلاق وابل من نيران المدفعية.

وقال الجانبان إنه لم تقع إصابات أو أضرار في أراضيهما.

وجاء القصف الشمالي بعدما طالبت بيونجيانج كوريا الجنوبية بأن تكف عن بث الدعاية أو مواجهة عمل عسكري.

وتضمن الإنذار مهلة تنتهي حوالي الساعة الخامسة عصرا (0800 بتوقيت جرينتش) يوم السبت وتسلمته وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في خطاب عبر قناة مشتركة للاتصالات العسكرية وكان محددا على نحو غير معهود.

وقال بايك للبرلمان إن بث المواد الدعائية سيستمر ما لم يتحمل الشمال مسؤوليته ويعتذر عن انفجار ألغام أرضية في الآونة الأخيرة أسفر عن إصابة جنديين من كوريا الجنوبية في المنطقة منزوعة السلاح. وتنفي بيونجيانج مسؤوليتها عن الأمر.

وأضاف بايك "هناك احتمال كبير أن تهاجم كوريا الشمالية مكبرات الصوت."

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية في كوريا الشمالية أن كيم سيضع قواته في "وضع الاستعداد المسلح الكامل للحرب" بدءا من الساعة الخامسة وانه أعلن "حالة شبه حرب" في مناطق الجبهة.

وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء نقلا عن مصدر حكومي مجهول أن هناك مؤشرات على أن الشمال يستعد لإطلاق صواريخ قصيرة المدى. وكثيرا ما يطلق الشمال صواريخ في البحر أثناء التدريبات العسكرية السنوية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والتي تجرى حاليا.

وأشارت يونهاب إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها بيونجيانج مصطلح حالة شبه حرب منذ أن قصف الشمال جزيرة كورية جنوبية عام 2010. وقتل جنديان من مشاة البحرية في كوريا الجنوبية ومدنيان في هذه الواقعة التي جاءت بعد إنذار آخر وجهه الشمال للجنوب.

وينشر الجيش الأمريكي 28500 فردا من قواته في كوريا الجنوبية وقال إنه يراقب الموقف عن كثب.

وحثت واشنطن بيونجيانج في وقت سابق على وقف اي اعمال "استفزازية" في اعقاب تبادل اطلاق النار يوم الخميس وهو الأول بين الكوريتين منذ اكتوبر تشرين الاول الماضي. ودعت اليابان كوريا الشمالية إلى ضبط النفس.

وعقب انفجار الألغام الأرضية بدأت سول بث الدعاية المناهضة لكوريا الشمالية عبر مكبرات الصوت على الحدود في العاشر من أغسطس آب بعد أن توقف الجانبان عن هذا الأمر عام 2004.

وبدأت كوريا الشمالية يوم الاثنين بث دعاية خاصة بها.

وقال دانيال بينكستون من مجموعة الأزمات الدولية إن الانتشار الكبير للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية من أجل المشاركة في التدريبات العسكرية قد يحد من خطر تصاعد الموقف.

وأضاف "إنه وقت سيء لافتعال عراك مع الجنوب."

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below